طالبة جامعية تناشد رئاسة جامعة صنعاء التدخل لإنصافها من عمادة كلية الصيدلة

الإثنين 01 إبريل-نيسان 2013 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 4675
 

وجدت الطالبة أحلام عبدالله البوقعي نفسها أمام مجلس تأديبي وفرض عقوبات عليها في كلية الصيدلة بجامعة صنعاء. شاركت أحلام في كليتها، بالبحث العلمي في المؤتمر الـ19 للأبحاث العلمية مطلع يناير 2012 بكلية الصيدلة بجامعة صنعاء وحاز بحثها على المركز الأول، غير أنها ومن غير المتوقع، وجدت نفسها في دائرة الظلم الذي رسمته لها عمداً، عمادة كلية الصيدلة

تقول أحلام لـ"مأرب برس": لا أدري ما الذي دفعهم لمحاربتي بدءًا من إنزال تقييم البحث إلى مقبول مع أنه لجنة المؤتمر أعطته المركز الأول، فكل ما في الأمر، هو أنني طالبت بحقي في البحث العلمي الذي أنجزته، بينما ظلوا هم يضغطون عليها للتنازل عن البحث.

ومع رفض أحلام التنازل عن حقها، استمرت ضغوطات عمادة الصيدلة عليها، وفقاً للشكوى، بحيث أحيلت إلى مجلس تأديبي قبل أن توقف عن الدراسة ويتم فصلها بقرار تعسفي من العمادة وإسقاط إسمها من كشف الخريجين لهذا العام، لكنها لجأت في الأخير، إلى عمل شكوى لرئاسة الجامعة وأقنعوها بحل ودي.

تقول أحلام لـ"مأرب برس": مرت أربع أشهر على شكواها التي رفضت الكلية أيضاً مقترحاتها في الحل الودي، لكنها تفاجئت قبل أيام، باسقاط اسمها منً السجل من الكلية وحتى من دون مسوغ قانوني.

وتفيد معلومات خاصة أن المشرفة على البحث رفعت شكوى ضد الطالبة التي قالت أنها نشرت البحث بإسمها دون الرجوع للمشرفة، فضلاً عن أنها حرمت زميلاتها المشاركات في البحث، وأنها تتحدث عن أنها صاحبة الفكرة فقط.

لكن أحلام تصف القرار بأنه "تعسفي سينهي مستقبلها، وتتحدث بنوع من الأسى: أرجو من الجميع مساندتي لإنصافي في هذا القرار المجحف بحق طالبة يفترض أن يدعموها لإنجازها بحثاً علمياً بدلاً من معاقبتها، داعيةً رئاسة الجامعة ووزير التعليم العالي إعادة النظر في تصرف عمادة الصيدلة معها والتي وصفته بأنه يتنافى مع القوانين واللوائح في الجامعة.

وفي رسالة شكوى خاصة لـ"مأرب برس" قالت الطالبة أحلام بأنها قد تلجأ للقضاء في حالة أن رئاسة الجامعة لم تنصفها من عمادة كلية الصيدلة، منوهة بأنها ستنتزع حقها منهم بشكل قانوني.

 
اكثر خبر قراءة طلابنا