حزب الله يعترف بمقتل ثلاثة من عناصره وإصابة 14 في معارك في سوريا

الإثنين 18 فبراير-شباط 2013 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 6474
 
أعلن مصدر مسؤول في جماعة حزب الله اللبنانية، اليوم الأحد، مقتل ثلاثة من عناصر الحزب وإصابة 14 آخرون في معارك داخل سوريا. 

وأضاف المصدر بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس أن "ثلاثة لبنانيين من الطائفة الشيعية قتلوا وجرح 14 آخرون في معارك في سوريا، مشيرا إلى أنهم كانوا "في مواجهة للدفاع عن النفس".

وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه أن هؤلاء كانوا "في معرض الدفاع عن النفس"، وأنهم "مقيمون في الأراضي السورية".

وكان المجلس الوطني السوري قد اتهم حزب الله اللبناني بشن "هجوم مسلح" على قرى أبو حوري والبرهانية وسقرجة السورية في منطقة القصير بمحافظة حمص (وسط) ما أوقع ضحايا بين المدنيين السوريين"، ما اعتبره "تهديدا خطيرا" للعلاقات السورية اللبنانية وللسلم والأمن في المنطقة.

وكانت لجان التنسيق المحلية أفادت بـ "استمرار الاشتباكات العنيفة بين الجيش الحر وقوات من النظام وعناصر من حزب الله اللبناني الذين يحاولون اقتحام مدينة القصير بالتزامن مع قصف عنيف على القرى والبلدات المحيطة بها".

وكان الأمين العام للحزب حسن نصر الله أكد في تشرين الأول/اكتوبر 2012 لأن بعض المنتمين إلى الحزب من اللبنانيين المقيمين في هذه القرى يقاتلون "مجموعات مسلحة" نافيا علاقة الحزب بقرارهم.

و أتت تصريحات نصر الله بعد تشييع الحزب في البقاع (شرق لبنان) عددا من عناصره الذين قال إنهم قتلوا "أثناء قيامهم بواجبهم الجهادي"، من دون أن يقدم تفاصيل إضافية عن ظروف مقتلهم.

وتتهم المعارضة اللبنانية الداعمة للمعارضة السورية حزب الله الذي أعلن مرارا وقوفه سياسيا إلى جانب النظام السوري، بإرسال مقاتلين الى دمشق.