وقفة احتجاجية لطلاب اليمن أمام السفارة اليمنية بالمغرب

الخميس 24 يناير-كانون الثاني 2013 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس _ خاص
عدد القراءات 2873
نفذ العشرات من طلاب اليمن الدارسين بالمملكة المغربية يوم الثلاثاء الماضي وقفة احتجاجية أمام السفارة اليمنية بالعاصمة المغربية الرباط .
وطالب المشاركين في الوقفة الاحتجاجية التي نظمها الاتحاد الوطني للطلاب اليمنيين في المغرب رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بضرورة التدخل للتخفيف من معاناة الطلاب المبتعثين إلى المغرب، حيث ارتفعت المعيشة بشكل كبير يفوق قدرة تحمل الطلاب، ولا تكفي المساعدة المالية الشحيحة لسد الرمق.
وأضاف الطلاب أن عدم حصول بعضهم على مساعدات مالية تعينهم على الحياة في بلد الاغتراب وتوفير لوازم الدراسة والبحث العلمي، وكذلك قلة المساعدة المالية التي تمنح لمن حالفه الحض من الموفدين وعدم انتظام الحصول عليها بسبب العبث والتجاهل الذي تمارسه جهات الاختصاص في الداخل والخارج. وهو الأمر الذي يضاعف من انتكاسة وضع الطالب اليمني المعنوي والعلمي في الخارج وارتفاع درجة شعوره بالقلق والعجز والامتهان، على عكس غيره من موفدي دول العالم.
وأكد الطلاب أنهم سيصعدون مطالبهم بالطرق والوسائل الممكنة حتى الاستجابة لمطالبهم المختلفة منها :
1-اعتماد مصطلح منحة مالية دراسية بدلا عن مساعدة مالية كون الأولى لاتلزم الدولة بأي واجبات تجاه طلابها.
2ـ رفع المنحة المالية إلى ثلاثة أضعاف المنحة الحالية.
3ـ منح الزوجة والأبناء المرافقين مساعدة مالية مناسبة تكفل لهم حياة كريمة.
4ـ ضمان التأمين الصحي للطالب المبتعث والمرافقين له (الزوجة والأبنا)
5ـ رفع بدل الكتب إلى الضعف سنوياً وتشمل موفدي التعليم العالي.
6ـ منح تذاكر البحث الميداني في مرحلتي الماجستير والدكتوراه، مع بدل سفر لا يقل عن (1000) دولار، وتشمل موفدي التعليم العالي.
7ـ منح الطلاب الموفدين الحاصلين على الليسانس أو الماجستير حق الاستمرارية للشهادة التي تليها..
8ـ ان تلتزم جهات الإبتعاث بتحويل مبالغ المنح الفصلية في موعدها حتى يتسنى للطالب ان يوفي بإلتزاماته في بلد الدراسة.
9- في حالة وفاة الطالب أو أيّن ممن يرافقه (الزوجة او من الابناء -
تتحمل جهة الابتعاث نفقة نقل الجثمان او الجثامين إلى ارض الوطن مع تحمل نفقة مرافقي الجثمان
10- ان تلتزم جهة الابتعاث بدفع الرسوم الدراسية للطلاب الحاصلين على مقاعد مجانية لكل المستويات الدراسية
ورفعو خلال وقفتهم علم الجمهورية اليمنة ولافتات مختلفة كتب عليها المطالبة بمجانية التعليم وغيرها من المطالب
من جانبة رئيس اللجنة التحضيرية للاتحاد العام للطلاب اليمنين في المغرب /عبدالكريم العفيري قال في تصريح خاص أننا كطلاب يمنيين دارسين في الخارج نعاني من شحة المساعدة المالية وتأخير صرف الرسوم الدراسية كما أن الطلبة اليمنيين في الخارج يشكون بعض الممارسات التعسفية من قبل القائم باعمال السفارة اليمنية في المغرب والذي لم يقدم أي خدمات للطلاب اليمنين في المغرب سوى جلوسة في مكتبة وعدم السماح لهم بمقابلتة او الدخول الى مكتبة او تكليف نفسة بالتعاون مع الطلاب والطالبات المبتعثين في المغرب .
مأرب برس" تنشر نص البيان :
بسم الرحمن الرحيم
الوالد المشير عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية
الأخوة رئيس وأعضاء مجلس النواب
الأخوة رئيس وأعضاء الحكومة اليمنية
الأخوة رئيس وأعضاء مجلس الشورى
تحية تقدير واحترام
وبعد
لا شك في أنكم تسمعون وتقرئون وتحسون بالكثير من المعاناة التي يصطلي بنيرانها ـ من غير أبنائكم ـ الطلاب الموفدون إلى الخارج، بسبب عدم حصول بعضهم على مساعدات مالية تعينهم على الحياة في بلد الاغتراب وتوفير لوازم الدراسة والبحث العلمي، وكذلك قلة المساعدة المالية التي تمنح لمن حالفه الحض من الموفدين وعدم انتظام الحصول عليها بسبب العبث والتجاهل الذي تمارسه جهات الاختصاص في الداخل والخارج. وهو الأمر الذي يضاعف من انتكاسة وضع الطالب اليمني المعنوي والعلمي في الخارج وارتفاع درجة شعوره بالقلق والعجز والامتهان، على عكس غيره من موفدي دول العالم.
الأخ رئيس الجمهورية، الأخوة المعنيون من الوزراء والنواب:
إننا نبعث إليكم هذه الرسالة عبر وسائل الإعلام المختلفة ونحن نجزم لكم صادقين أنها لا تأتي في سياق زخرفة القول ولا صلة لها بالترف السياسي والتزيد الإعلامي وأنها لا تستهدف إحراج أحد أو مناكفته، وإنما هي ضرورة الحاجة وقسوة الظروف التي تجبر الموفد اليمني في أحايين كثيرة إلى إخفاء هويته الحقيقية ولعنها في السر والعلن، فلا خير في هوية لا تحفظ لأبنائها ماء الوجه وعزة النفس، فعزة الطالب في الخارج وكرامته هي من عز الوطن وكرامته. ولذلك فنحن نرفض أن تسقط عزة اليمن وحضارته وتاريخه بسبب استمرار تحقير الجهات الرسمية لسفراء العلم والإبداع والتجربة والبحث العلمي في الخارج. وها نحن نصرخ في هذه الرسالة كإنذار أخير من أجل الالتفات إلى أوضاعنا المأساوية وتحسينها. ما لم فإننا سنتخذ إجراءات عملية ـ قد تسيء إلى سمعة الوطن ـ في كل دول العالم مثل المظاهرة والاعتصام والإضراب عن الطعام وحرق الكتب، ولن نتوقف عنها حتى تتحقق مطالبنا العادلة المرفقة بهذه الرسالة المطالب الآتية‘ ...
1- إعتماد مصطلح منحة مالية دراسية بدلا عن مساعدة مالية كون الأولى لاتلزم الدولة بأي واجبات تجاه طلابها.
2ـ ـ رفع المنحة المالية إلى ثلاثة أضعاف المنحة الحالية.
3ـ منح الزوجة والأبناء المرافقين مساعدة مالية مناسبة تكفل لهم حياة كريمة.
4ـ ضمان التأمين الصحي للطالب المبتعث والمرافقين له (الزوجة والأبنا)
5ـ رفع بدل الكتب إلى الضعف سنوياً وتشمل موفدي التعليم العالي.
6ـ منح تذاكر البحث الميداني في مرحلتي الماجستير والدكتوراه، مع بدل سفر لا يقل عن (1000) دولار، وتشمل موفدي التعليم العالي.
7ـ منح الطلاب الموفدين الحاصلين على الليسانس أو الماجستير حق الاستمرارية للشهادة التي تليها..
8ـ أن تلتزم جهات الإبتعاث بتحويل مبالغ المنح الفصلية في موعدها حتى يتسنى للطالب أن يوفي بالتزاماته في بلد الدراسة.
9- في حالة وفاة الطالب أو أيّن ممن يرافقه (الزوجة أو من الابناء -
تتحمل جهة الابتعاث نفقة نقل الجثمان أو الجثامين إلى ارض الوطن مع تحمل نفقة مرافقي الجثمان
10- أن تلتزم جهة الابتعاث بدفع الرسوم الدراسية للطلاب الحاصلين على مقاعد مجانية لكل المستويات الدراسية.
والله ولي الهداية والتوفيق..
صادر عن اللجنة التحضيرية للاتحاد العام لطلاب اليمن بالمملكة المغربية

اكثر خبر قراءة طلابنا