آخر الاخبار

قراءة في بيان العميد لعكب: حقيقة تمرده على القرارات الرئاسية والخديعة التي برر بها محافظ شبوة فعلته اعترافات جديدة لخلية حوثية تكشف ماذا يحدث في ميناء الحديدة 3 عوامل أدت الى تراجع معدل الأشخاص الذين يعانون انعدام الغذاء في اليمن بأكثر من 20%.. تعرف عليها احاطة جديدة للمبعوث الأممي الخاص باليمن أمام مجلس الأمن ما لا تعرفه عن رشاد العليمي الناصري القديم.. رجل الظل الذي اصبح فجأة رئيسا لليمن في التوقيت الخطأ! العليمي يعقد اجتماعات المجلس الرئاسي بحضور عضو واحد فقط.. أين بقية الأعضاء وما مشروعية القرارات الصادرة عنه؟ مارب برس ينشر قائمة بأسماء اوائل الجمهورية. لطلاب الثانوية العامة الصين تفاجأ الأسوق بخفض غير متوقع للفائدة لدعم اقتصادها صحيفة إسرائيلية مشهورة تكشف عن تفاصيل رسالة ترامب إلى نتنياهو لضم أراض بالضفة الغربية تفاصيل تكشف لأول مرة…. قائد عملية القبض على سيف الإسلام القذافي : كل ما طلبه مني أن أطلق النار على رأسه

طلاب اليمن بماليزيا لا تراجع عن نيل الحقوق

الجمعة 18 يناير-كانون الثاني 2013 الساعة 05 مساءً / مأرب برس _ علي الحسام
عدد القراءات 2247
   
نفذ عشرات الطلاب صباح اليوم الجمعة وقفة احتجاجية أمام مبنى السفارة اليمنية بكوالالمبور استجابة لدعوة اتحاد طلاب اليمن التي دعا إليها الأسبوع الماضي وذلك لمطالبة الحكومة برفع المخصصات المالية والرسوم الدراسية .
وكان طلاب التبادل الثقافي المُعتصمون منذُ ثلاثة أيام على التوالي قد أغلقوا مبنى السفارة اليمنية بكوالالامبور بماليزيا يوم أمس احتجاجا بعدم استجابة الحكومة لمطالبهم كما منعوا الموظفين والعاملين فيها من الدخول ومزاولة العمل اليومي.
ودعاء فواز المليكي رئيس اتحاد طلاب اليمن جميع الطلاب إلى الوقوف صفا واحداً من أجل أن ينال الطلاب حقوقهم المشروعة لكي يعيشوا بكرامة خارج ارض الوطن. 
وقال إن الرسوم الدراسية ارتفعت في معظم الجامعات الماليزية الضعف، وكذلك إجراءات إدارة الهجرة والجوازات في فصل أطفال الدارسين عن جوازات أمهاتهم مما يشكل ثقل كبير على الطلاب.
وفي السياق ذاته أكد الأمين العام الاتحاد سعد الجمالي على مواصلة الطلاب احتجاجاتهم المتزامنة مع احتجاجات الطلاب اليمنيين في معظم الدول التي يحتجون فيها ، مؤكدا أن أوضاع الطلاب صارت مزرية وان ما المساعدات لا تعبر عن التغيير الذي ينشدونه.
وأشار الجمالي إلى أنهم لا يملكون أية خطط أو استراتيجيات للاستثمار في مجال التعليم وأن كل ما يحصلون عليه من مساعدات دولية يحولنها إلى مشاريع عبثية ومنح هزيلة فما قررته المساعدة القطرية للطالب 1000 دولار في الشهر يقسمونه على ثلاثة طلاب في إشارة إلى أن وضع الطالب لم يتغير .
مضيفا أن وضع الطلاب حالياً لابد أن يتغير خاصة وان طلاب اليمن في الخارج كان لهم دور فاعل في التغيير على مرئى ومسمع أمام العالم كما أنهم ساهموا في إسقاط الفساد والفاسدين وقال: من الظلم أن يظل الفساد يطالهم في غربتهم وعلى مرأى ومسمع الحكومة التي أتت بها رياح التغيير.
وكان عرفات تاج الدين رئيس الجالية اليمنية قد وعد بدعم الطلاب اليمنيون المطالبين برفع مستحقاتهم وقال أنه مستعد لدعم الطلاب لعشر سنوات قادمة مطالباً إياهم أن يستمروا في مطالبهم المشروعة .

اكثر خبر قراءة طلابنا