طلاب اليمن في الجزائر يصرون على إقالة ومحاكمة الملحق الثقافي

الإثنين 14 يناير-كانون الثاني 2013 الساعة 07 مساءً / مأرب برس _ أحمد مراد _ خاص
عدد القراءات 2579
أصر طلاب اليمن في الجزائر على ضرورة رحيل الملحق الثقافي رشاد شايع وإحالته إلى القضاء لمساءلته في قضايا الفساد المدان بها والموجهة إليه من قبل هيئة مكافحة الفساد التي أحالت ملفه إلى نيابة الأموال.
وسلم الطلاب المحتجون في الجزائر إلى اللجنة التي شكلها مجلس النواب مؤخراً أدلة تثبت تورط رئيس الملحق الثقافي في السفارة بفساد مالي وإداري.
وناقش الطلاب مع اللجنة مرحلة ما بعد الملحق الثقافي المنتهية فترة عمله منذ سبعة أشهر والمدان بقضايا فساد، هو ومساعده الأكاديمي السابق (راجح الأسد).
وكان مجلس النواب قد أقر في وقت سابقٍ له تكليف لجنة مشتركة من وزارات الخارجية والمالية والتعليم العالي والبحث العلمي للتواصل مع سفارة بلادنا والطلاب الدارسين في جمهورية الجزائر الديمقراطية وتقديم تقرير مفصل وشامل إلى المجلس بذلك خلال فترة أقصاها أسبوع من تأريخه.
مؤكدين في الوقت ذاته أن الجهات المعنية لم تبدِ أي تجاوبا معهم باستثناء مكافحة الفساد التي بتت في بعض الشكاوى وأدانت على إثرها الملحق رشاد شايع ومساعده الأكاديمي راجح الأسد والمالي عبده سيف.
واستغرب الطلبة من تشكيل لجنة تقصي الحقائق وقالوا: وكأن وثائق مكافحة الفساد مجرد لعب دومينو – بحسب تعبيرهم - وأكدوا أن اللجنة ليست حلا وإنما هي جزء من المشكلة لان حل المشكلة بحاجة إلى استئصال تلك المشكلة ومعالجة أسبابها وآثارها.
وطالب الطلبة في أكثر من بيان سابقٍ لهم كافة الجهات المعنية الالتفات إلى معاناتهم والاهتمام بقضاياهم، وناشدوا كافة وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني الوقوف معهم من اجل إقالة الفاسدين وإحالتهم إلى القضاء وإنهاء العبث.

اكثر خبر قراءة طلابنا