القائم بالأعمال لمأرب برس: مراجعة الحكومة لأوضاعهم قد يستغرق اسبوعين

الخميس 10 يناير-كانون الثاني 2013 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس ـ محمد الثور:
عدد القراءات 2700

ينفذ اتحاد طلاب اليمن في ألمانيا اليوم رابع أيام إعتصامه المفتوح داخل الملحقية الثقافية بمبنى السفارة اليمنية حيث يبيتون و يتذاكرون دروسهم، و قد توسع المعتصمون في أروقة السفارة الى المدخل الرئيسي لدى القنصلية حيث تقدم طلبات الفيزا من قبل الزوار الألمان .

واستقبل القائم بالأعمال المعين أخيرا عبد الرحمن باحبيب طلبات الطلبة و التي تتضمن اعتماد 740 يورو للطالب اليمني والذي تعتمده السلطات الألمانية بالنسبة لمستحقي الضمان ألاجتماعي كما طالب الطلبة باعتماد رسوم معاهد اللغة التي ترفض وزارة التعليم العالي اعتمادها.

تجدر الاشارة أن الطالب اليمني يستلم أقل من 400 يورو يدفع منها السكن الذي يصل في أحسن الأحوال الى النصف، كما أن بعض الطلبة لا يتمكن من الاشتراك في التأمين الصحي و هو الذي يعد مخالفة لقانون الاقامة في ألمانيا، و لذى يضطر بعض الأهالي الميسورين دعم أبنائهم ومن لا يتمكن يضطر للعمل لجانب الدراسة مما يضطره لتأخر في دراسته و يكون عرضة لمسائلة الملحقية و يتم الرفع به أنه متعثر و قطع منحته.

وفي تصريح لمأرب برس أكد القائم بالأعمال انه قدم لوزارة التعليم العالي جميع الطلبات و أنها أحيلت للجهات الرسمية، و أكد أن السفارة متبنية طلبات مواطنيها من الطلبة، مشيرا أن الحكومة كلفت لجنة لدراسة ما يطالب به الطلاب اليمنيين المتعثين.

و حول المدة الزمنية الذي ستستغرقه الدراسة قال:” من الصعب الحديث عن أيام و أنه في أحسن الأحوال يجب الحديث عن اسبوعين” مطالبا الطلبة بفض الاعتصام و العودة لمنازلهم و لدراستهم لاعاقتهم موظفي السفاره عن أداء المهام المناطة بهم حسب تعبيره.

وحول الملحق الثقافي البرفسور شيخ باوزير والذي تزايدت شكوى الطلبة منه أكد القائم بالأعمال أن فترته منتهية منذ سبتمبر الماضي.

وقد علم "مأرب برس" من مصادر مطلعة أن باوزير أستلم مستحقاته حتى نهاية ديسمبر رغم انتهاء فترة عملة منذ سبتمبر الماضي، وقد منعه الطلبة من مكتبه في الملحقية.

  وحول رد السفارة أكد طلبة أستطلع مأرب برس أرائهم أنهم لن يبرحوا أماكنهم حتى تستجيب حكومة الوفاق لمطالبهم المشروعة حسب تعبيرهم .

اكثر خبر قراءة طلابنا