بحضور ممثل الأمم المتحدة .. مؤسسة حضرموت للتنمية تكرم المتفوقين والمبدعين بالمحافظة

الأحد 30 ديسمبر-كانون الأول 2012 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - نبيل بن عيفان ، تصوير/ رشيد بن شبراق
عدد القراءات 2789

كرمت محافظة حضرموت يوم أمس كوكبة من المتفوقين والمتميزين من أوائل المحافظة في شهادتي التعليم الأساسي والثانوي والتقني والمهني للعام الدراسي 2011-2012م.

وفي الحفل الخطابي والفني والتكريمي الذي نظمته مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية برعاية وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالرزاق يحيى الأشول ومحافظ محافظة حضرموت خالد سعيد الديني وبمشاركة اسماعيل ولد الشيخ أحمد ممثل الأمم المتحدة المقيم في اليمن تقدم الطالب أحمد محمد سالم قطن الثاني على مستوى الجمهورية والأول على مستوى محافظة حضرموت بالشكر لمؤسسة حضرموت وعلى رأسها الشيخ بقشان على ما أولوه لهم من رعاية وعناية حتى بلغوا هذا التفوق منوها بأنهم وسط هذه المظاهر الإحتفائية يملؤهم احساس كبير بعظيم المسؤولية التي يتحملونها ناظرين بوعي كامل متطلعين إلى مستقبل مشرق ، معدا هذا الاحتفاء ليس تكريما فقط وإنما تعبير للمجتمع وتقدير للعلم وأهله .

ممثل الأمم المتحدة: ما نفخر به من علم آت من حضرموت

وأكد اسماعيل ولد الشيخ أحمد ممثل الأمم المتحدة المقيم في اليمن في كلمته في الحفل أن دين الإسلام هو دين العلم وقال : أول آية أنزلت على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كانت ( اقرأ باسم ربك الذي خلق ) وليس من المفارقة إذاً أن نرى هذا الاهتمام بالتعليم ، بل وتراثنا العربي يمجد العلم حيث قال الشاعر (العلم يرفع بيوتا لا عماد لها ... والجهل يهدم بيت العز والشرف ) وقول الإمام الشافعي ( تعلم فليسَ المرءُ يولدُ عالماً .. وَلَيْسَ أخو عِلْمٍ كَمَنْ هُوَ جَاهِلُ ) ، مخاطبا الشباب بأنهم لربما قادوا اليمن إلى مستقبل مشرق ، مشيراً الى ان حضرموت عُرفت بالثقافة وبالتعليم وما نفخر به من علم فهو آت من حضرموت ، شاكرا محافظ المحافظة الذي وضع من أولوياته التعليم والصحة كما شكر مؤسسة حضرموت وعلى رأسها المهندس عبد الله بقشان ، مؤكدا بأن زيارتهم لحضرموت لتقديم يد العون لحضرموت التي لم يكن للأمم المتحدة وجود فيها .

بقشان : مؤسسة حضرموت لا تسعى للنجاح بل للتميز

وقال المهندس عبد الله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء مؤسسة حضرموت في كلمته " أتشرف أن أقف نيابة عن المؤسسين ومجلس أمناء مؤسسة حضرموت لأرفع التبريكات والتهاني لجميع المكرمين والمتفوقين" ، منوها بأن النجاح والتفوق ليس هدفنا وإنما التميّز هو الهدف الذي نرسمه ، موضحا بأن دول ماليزيا وسنغافورة وتايلند وغيرها استثمرت في الثروة التي لا تنضب استثمروا في الثروة البشرية واهتموا بها فوصلوا لما هم عليه الآن من تطور واضح ، وفي حضرموت لدينا كلا الثروتين البشرية والطبيعية ، ووعد بقشان المكرمين بأن المؤسسة ستكون لهم عونا "لنراهم قادة الغد وصانعي لأمجاد الأمة متوسمين بقيم الأجداد التي تربينا عليها "، وفي ختام كلمته تقدم بالشكر لرئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي ومحافظ المحافظة خالد الديني وجميع الضيوف من الداخل والخارج وأولياء أمور الطلبة .

الديني: حضرموت أرض علم وعلماء , وينبغي ان تظل في مكانتها

من جانبه أشاد محافظ محافظة حضرموت خالد سعيد الديني بدور مؤسسة حضرموت واهتمامها بالتنمية البشرية مشيراً بأن هذا التكريم يعد ظاهرة إيجابية تسهم في خلق روح التنافس والتميز والإبداع وتحفيز طلابنا على المزيد من الاجتهاد وزيادة التحصيل العلمي والمعرفي ،وقال : نقدر عالياً تلك الجهود التي بذلتها وتبذلها المؤسسة وعلى رأسها عبدالله أحمد بقشان في تحقيق جملة من الأهداف التي رسمتها في كل برامجها وخططها ولأنها أيضاً قد اختارت واحدة من بين أهم وأصعب المهام المجتمعية مهمة تنمية وعي ومدارك واهتمامات الانسان والتي من الصعوبة بمكان تحقيقها بسهولة ويسر، وأضاف الديني : إننا نشعر بأن العملية التعليمية في حضرموت ينبغي أن تكون وعلى الدوام في المكانة التي لابد أن تكون فيها لأن هذه المحافظة هي أرض علم وعلماء , فالشواهد على ذلك كثيرة ومتعددة , مؤكداً بأن السلطة المحلية ترى بأنه لا بد من تنسيق كافة الجهود الحكومية والمجتمعية والادارات التربوية والمؤسسات الداعمة للتعليم لابراز أفضلية مستوى التحصيل العلمي في المحافظة والحفاظ على تميزه.

وفي ختام الحفل كرّمت المؤسسة العشرة الأوائل في امتحان الشهادة الثانوية العامة العلمي والأدبي، والعشرة الأوائل في امتحان الشهادة الأساسية وأوائل محافظة حضرموت على مستوى الجمهورية في المعاهد التقنية والمهنية للعامين الدراسيين ( 2009- 2010م) / (2010-2011م)، وأوائل المحافظة من الطلبة المكرمين من خريجي برنامج الابتعاث الداخلي( رياضيات / فيزياء ) 2010 – 2011م و 2011 – 2012م.

حضر الحفل سفير جمهورية الصومال لدى اليمن اسماعيل قاسم ناجي ووكيل محافظة حضرموت أحمد جنيد الجنيد وعضو مجلس الشورى سالم أحمد الخنبشي وعدد من القيادات التربوية والتعليمية والشخصيات الاجتماعية .

اكثر خبر قراءة طلابنا