أجهزة الأمن اليمنية تضبط سفينة إيرانية محملة بالأسلحة المهربة لليمن

الجمعة 28 ديسمبر-كانون الأول 2012 الساعة 04 مساءً / مأرب برس - صنعاء
عدد القراءات 9114
 
إرشيف
   

تمكنت السلطات الأمنية اليمنية من إحباط مخطط لإغراق الأسواق اليمنية بالأسلحة حيث تم ضبط سفينة إيرانية محملة بالأسلحة قبالة سواحل ميدي جنوب اليمن.

ونقلت صحيفة "أخبار اليوم" اليمنية - في عددها الصادر اليوم الجمعة - عن مصدر أمنى يمنى قوله إن قوات حرس الحدود بالتعاون مع عدد من الصيادين ضبطت سفينة إيرانية قبالة سواحل ميدي وأنه قد تم تفريغ جزء من شحنة الأسلحة التي على متنها في قوارب صغيرة بالقرب من جزيرة طنم قبالة هذه السواحل.

وأكد المصدر أن أفراد قوات حرس الحدود أجبروا السفينة الإيرانية على الإبحار إلى ميناء الصليف ويتم حاليا تفتيشها لمعرفة حجم شحنة الأسلحة التي على متنها.

وقال مصدر أخر إن السفينة قادمة من جنوب أفريقيا وعلى متنها فحم للتمويه، فيما تخفي شحنة الأسلحة تحت الفحم، مؤكدا أن السلطات كانت قد تلقت مسبقا بلاغات حول السفينة وأنها تحمل إلى جانب الأسلحة كمية كبيرة من المخدرات.

وكان رئيس جهاز الأمن القومي اليمني اللواء "علي الأحمدي" قد طالب الجمهورية الإيرانية بالكف عن دعم المتمردين الشيعة في اليمن.

واتهم "علي الأحمدي" طهران بالتورط في تدريب وتقديم الدعم المالي للحوثيين في شمال اليمن قرب الحدود مع المملكة العربية السعودية.

وأشار "الأحمدي" أن إيران انتهزت الفرصة لتلعب دورًا ما، وأوضح أن اليمن ليست لديها عداوة تجاه إيران، وأن كل ما تنشده الحكومة اليمنية ألا تتدخل طهران في الشأن الداخلي لليمن.

وأضاف رئيس الأمن القومي أن بلاده تملك أدلة دامغة على دعم إيران للمتمردين، وأن الأمن اليمني قام باعتقال عناصر بأدلة إدانة، في الوقت الذي نفت فيه طهران دعمها للمتمردين في شمال اليمن.

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة عين على الصحافة