طلاب اليمن في الجزائر ينضمون اعتصاماً مفتوحاً،تمهيداً لمرحلة إضراب جديد (فيديو)

الإثنين 24 ديسمبر-كانون الأول 2012 الساعة 06 مساءً / مأرب برس _ خاص
عدد القراءات 2882
نظم اليوم الأحد عدد من الطلاب اليمنيين الدارسون في الجزائر اعتصامًا مفتوحًا، تمهيداً لمرحلة إضرابٍ جديدة، وذلك للطالبة بإقالة الملحق الثقافي رشاد شايع (المنتهية فترة صلاحية والمطلوب من قبل الهيئة العليا لمكافحة الفساد على ذمة قضايا فساد مالي وإداري).
شــاهــد الفيــديو (1)
وناشد الطلبة في بيان لهم حصل مأرب برس على نسخة منه « كافة الجهات المعنية في الداخل رئيسًا وحكومة ومنظمات المجتمع المدني إلى الوقوف معهم في محنتهم الممتدة على مدى أربع سنوات تجرع الطلاب فيها ويلات الذل والمهانة وأشار الطلاب إلى أن شكاواهم لم تلقى أي تجاوباً من كافة الجهات المعنية باستثناء الهيئة العامة العليا لمكافحة الفساد التي اهتمت ببعض منها».
وأدان الطلبة في بيانهم ما وصفوه بـ«تبني الملحق الثقافي لأسلوب التهديد والوعيد بالترجيل وقطع المنح والابتزاز بالإضافة إلى التهجم والتلفظ بألفاظ نابية على كافة الطلبة، واستدعاء الأمن الجزائري لتفريق الطلبة وإخراجهم من مبنى السفارة والملحقية، وكل ذلك يقابله صمت ذريع وتشجيع من قبل السفير اليمني» -بحسب تعبير البيان-.
وكشف الطلبة في بيانهم بأن معظم المقاعد الدراسية التي يمنحها الجانب الجزائري للطلبة اليمنيين يتم «تخصيصها لذوي وأقارب الملحق الثقافي ومساعده المالي والسفير في الجزائري مما يجعل الطلبة المستحقين لها يعودون أدراجهم بعد القضاء على مستقبلهم الدراسي من قبل الملحقية والمساعدين»، مشيرين إلى «أن أقارب البعثة الدبلوماسية لا تتجاوز معدلاتهم الـ 50 إلى الـ 60 % في حين أن غيرهم تصل معدلاتهم إلى الـ 90 % ومع ذلك يتم حرمانهم من الدراسة».
وأشار البيان إلى أن الطلبة الخريجين «لا يستلمون كافة حقوقهم القانونية والمكفولة دستوريا بحسب قانون البعثات، لأن الملحق الثقافي ومساعده يسطون عليها بقوة الوظيفة وصمت الجهات المعنية وغض السفير الطرف عنهم بشكل مريب ويدعو للتساؤل»
وفي ختام البيان طالب الطلاب الدارسون في الجزائر الجهات المعنية ووسائل الإعلام ومنظمات حقوق الإنسان بالاهتمام بقضيتهم وسرعة إقالة الملحق الثقافي، وإحالته إلى القضاء من أجل محاسبته ليكون عبرة لأمثاله وإحقاقا للحق.

اكثر خبر قراءة طلابنا