رئيس جامعة صنعاء يؤكد ادماج القضايا السكانية في مقررات التعليم الجامعي

السبت 08 ديسمبر-كانون الأول 2012 الساعة 09 مساءً / مأرب برس ـ جبر صبر:
عدد القراءات 2920
 

دشنت جامعة صنعاء أمس فعاليات أسبوع الثقافة السكانية الذي ينظمه مركز التدريب والدراسات السكانية بالجامعة بالتعاون مع المجلس الوطني للسكان وصندوق الأمم المتحدة للسكان بصنعاء خلال الفترة 8-12 ديسمبر الجاري ،وتهدف فعاليات الأسبوع في عدد من كليات الجامعة إلى نشر الثقافة السكانية وتعريف الطلاب بقضايا الصحة الإنجابية ودور الشباب في التعريف بقضايا السكان وتبني مواقف تعزز السلوك الايجابي لأفراد المجتمع من هذه القضايا.

وفي التدشين أكد رئيس جامعة صنعاء الدكتور عبدالحكيم احمد الشرجبي أهمية مثل هذه الأنشطة لنشر الوعي بين الطلاب وأوساط الشباب بجوانب الصحة السكانية وخلق وسط داعم للأنشطة المبذولة في هذا المجال،مشيراً إلى أن إدارة الجامعة ستعمل جاهدة على إصدار قرار بإدماج القضايا السكانية في التعليم الجامعي وضمن المقررات الدراسة وان تكون واحدة من المقررات المتطلبات الجامعية .

وأوضح رئيس جامعة صنعاء ان تنظيم الأسرة من القضايا المهمة التي يجب ان تحتل أهمية كبيرة لما لها من فوائد كبيرة في خفض النمو السكاني المرتفع في بلادنا وهو ما يتطلب العمل على توفير الخدمات الخاصة بتنظيم الأسرة وعلى وجه الخصوص في المناطق الريفية التي يقدر سكانها قرابة الـ76% من إجمالي السكان.

مشيرا الى ان المناطق الريفية تعاني من نقض في الخدمات بالإضافة واحتياجها الى رفع مستوى التعليم في أوساط الفتيات في الأرياف ورفع نسبة النشاط الاقتصادي في أوساط النساء وتعزيز المساواة بين الجنسين كونها واحدة من أهداف الألفية من اجل الحد من الزيادة السكانية المرتفعة التي لاتتناسب مع الموارد المتاحة في بلادنا.

وأكد العمل بكل جهد لخدمة القضية السكانية ودعم مركز التدريب والدراسات السكانية حتى تتحقق الأهداف التي يسعى من اجلها المركز، لافتاً الى حرص الجامعة على تبني مثل هذه الأنشطة والاستمرار في تنفيذها لتحقيق الوعي المطلوب في أوساط الطلاب باعتبارهم رسل معرفة للمجتمع وموجهين لكثير من أفراده للتعامل بشكل ايجابي تجاه العديد من القضايا بما فيها قضايا السكان.

وكانت قد القيت كلمات من قبل الامين العام للمجلس الوطني للسكان الدكتور احمد علي بورجي والمدير التنفيذي لمركز التدريب والدراسات السكانية بالجامعة الدكتور احمد الحداد والسيد مارك فاندربرغي ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان أكدت في مجملها أهمية نشر وتعزيز الوعي بالقضية السكانية كونها تتصدر قضايا التنمية في بلادنا وأهمية إدماج القضايا السكانية في التعليم الجامعي ،وأشادت الكلمات بالدور الذي يلعبه مركز التدريب والدراسات السكانية بجامعة صنعاء في دعم القضية السكانية وتخريج كوادر قادرة على التعريف بالمشكلة السكانية في اليمن من خلال الدراسات والأبحاث التي ينفذها المركز .

الجدير ذكره أن أن فعاليات أسبوع الثقافة السكانية تتضمن ندوات ومحاضرات توعوية لأساتذة جامعيون وناشطون في شئون السكان حول قضايا الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والسبل الكفيلة بتحقيق التنمية المنشودة في ظل الوعي بمقومات السلوك الايجابي تجاه هذه القضايا وأثرها على التنمية.

اكثر خبر قراءة طلابنا