شركاء المستقبل تختتم دورات تدريبية لأعضاء الاتحادات الطلابية بعدن

السبت 01 ديسمبر-كانون الأول 2012 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 2378
 
نفذت مؤسسة شركاء المستقبل للتنميةفي محافظة عدن العديد من دوارات التدريب التي استهدفت أعضاء الاتحادات الطلابية في العديد من كليات جامعة عدن والتي تم تنفيذها ضمن أنشطة مشروع تعزيز قدرات الاتحادات الطلابية في الجامعات الحكومية والأهلية في اليمن . 

وفي الدورة التدريبية التي اختتمت يوم أمس والتي استهدفت اتحاد كلية التربية والطب في جامعة عدن وقد حضر حفل الاختتام وتكريم المشاركين الاستاذ الدكتور محمد العبادي نائب رئيس جامعة عدن القائم بالأعمال والأستاذ عبدالاله سلام مدير مؤسسة شركاء المستقبل للتنمية .

وفي كلمته أشار الدكتور ألعبادي الى أهمية تنفيذ مثل هذه الأنشطة النوعية والتي تستهدف الطالب الجامعي وشكرا مؤسسة شركاء على المبادرة في فتح مثل هذا المواضيع التي تعد مثمرة بما سوف تعود به بالمنفعة على الصالح العام .

واستطرد ألعبادي في انه كان هناك توجه لدى قيادة النشاط الطلابي في الجامعة والذي كان يرأسه لتفعيل دور الطالب الجامعي على كافة المساقات التعليمية والأنشطة التي لها علاقة بتنمية وتطوير وعي الطالب الجامعي . وأضاف العبادي بان الجامعة لا تمانع في إشراك الطالب في اجتماعات الجامعة وإشراكه في رسم وتحديد الإستراتيجية التعليمية لطلاب الجامعة .

ومن جهته عبر عبد الاله سلام عن شكره لإدارة جامعة عدن عن تعاونها وتفاعلها في إنجاح هذه الأنشطة . موضحا الهدف الأساسي لهذا المشروع الذي يطمح إلى بناء وتعزيز قدرات قيادات الاتحادات الطلابية لم سوف تلعبه هذه القيادات من ادوار مهمة في تحسين وضع التعليم ولما لهذه الشريحة من اهمية في احداث تغيير ايجابي يخدم الوطن ولما شهدت الساحة من تفاعل نحو التغيير وكان للطالب الجامعي البصمة الاولى في تفعيل هذه الاحتجاجات المطالبة بالتغيير .

وأضاف سلام بأن المشروع سوف يعمل على خلق منتدى للطالب الجامعي ينتخب من قبل الأعضاء المشاركين بهدف تفعيل دور الاتحادات الطلابية في الجامعات وإشراكها في تبني قضايا الطلاب والدفاع عنها من خلال المناصرة وكسب التأييد وإدارة بعض الأنشطة والبرامج التي تصب في مصلحة الطالب الجامعي بالإضافة الى إطلاق موقع الكترونيوصحيفة جامعية كصوت للطالب الجامعي يتم من خلالها مناقشة هموم ومشاكل الطالب الجامعي وعرضها على جهة الاختصاص .

وأشار سلام بأن الطالب الج امعي في كافة الجامعات الدولية لم يعد يقتصر دورة على ان يكون متلقي لما سوف يملا عليه بل أصبح شريك في إعداد ورسم الخطط التعليمية السنوية . وتحديد هل هذه المناهج التي تدرس أصبحت مفيدة ام هي بحاجة الى تغيير والاشتراك في اختيار رؤساء وعمداء الجامعات التي ينتسبون اليها .

وفي الختام قام كلا من الدكتور العبادي نائب رئيس الجامعة القائم بالأعمال والأستاذ عبدالاله سلام مدير مؤسسة شركاء والأستاذة رجاء البركي منسقة المشروع في محافظة عدن والمدربة شريفة ردمان والمدربة اشجان الدبعي بتكريم المشاركين بتسليمهم شهادة المشاركة 

اكثر خبر قراءة طلابنا