خريجون يطالبون التعليم العالي سداد رسوم جامعة ماليزية لتطلق وثائق التخرج

الإثنين 26 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 3717

ناشد الطلاب اليمنيون الخريجون من جامعة التكنولوجيا الماليزية وزير التعليم العالي والبحث العلمي المهندس هشام شرف سرعة التدخل لحل مشكلتهم مع الجامعة التي ترفض تسليمهم وثائق التخرج لحين سداد الرسوم المتبقية كرسوم آخر سنة دراسية والتي تعادل 29,613 دولار أمريكي لعدد 14 طالب كما وضحّت ذلك الملحقية الثقافية بماليزيا .

نص المناشدة

الوالد المهندس / هشام شرف

وزير التعليم العالي و البحث العلمي             الأكرم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته                                                                         

الموضوع : طلب تسديد الرسوم الجامعية المتبقية للطلبة الخريجين في جامعة التكنولوجيا الماليزية 

والدنا الكريم نحيط معاليكم علماً أننا موفدي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى ماليزيا لدراسة برنامج البكالوريوس و قد أنهينا دراستنا الجامعية بنجاح في الجامعات الماليزية الرائده.

ونود إحاطتكم علماً أنّ الجامعة رفضت تماماً تسليم وثائق التخرج لنا لحين سداد الرسوم الدراسية المتبقية والتي تساوي88,840 رنجت ماليزي وتعادل 29,613 دولار أمريكي كرسوم آخر سنة دراسية لعدد 14 طالب كما هو موضح في كشف أسماء الخريجين مصادقا من الملحقية الثقافية بماليزيا المرفق لكم. 

وننوه أننا تابعنا الأمر مع الوزير السابق الأستاذ الدكتور / يحيى الشعيبي وقد وجّه مشكورا الملحقية الثقافية بسداد الرسوم المتبقية لجميع الخريجين في الجامعات الماليزية لهذا العام إلا أن الملحقية لم تنفذ أيّا من تلك التوجيهات التي لم يجف حبرها بعد بحجة أن الوزارة لم ترسل الرسوم و يجب الإنتظار حتى تصل الرسوم من الداخل .

و نحيطكم علماً أن الملحقية الثقافية قدّمت رسالة ضمانة للجامعة بإلتزامها سداد الرسوم فور وصولها من الوزارة و أيضاً تواصل السفير مشكوراً بإدارة الجامعة لحل هذه المشكلة إلا أنّ إدارة الجامعة رفضت نهائيا تسليم الوثائق قبل السداد .

و ننوه أننا تفاجأنا أن الوزارة قامت بتنزيل مستحقاتنا المالية المتمثلة في المساعدة المالية للربع الرابع 2012 و كذلك الرسوم الدراسية بحجة أننا خريجون متناسين رسالة الملحقية الثقافية التي توضح الرسوم المتبقية للطلبة الخريجين في الجامعة.

ورغم توجيهاتكم الكريمة بسرعة الإفادة حول الموضوع وكذلك توجيهات وكيل الوزارة لقطاع البعثات بسداد الرسوم المتبقية وفقاً لرسالة الملحقية الثقافية إلا أنّ مدير مالية البعثات بالوزارة ومدير عام الشؤون المالية لم يبديا أدنى إهتمام لإطلاق الرسوم المُنزّلة بل وأصبحا يمثلان حجر عثرة تقف أمام حل هذه المشكلة الكبيرة التي بسببها لم نستطع مواصلة دراستنا العليا أو التقديم للحصول على عمل كون وثائق التخرج ماتزال محتجزه في الجامعة لحين سداد الرسوم الدراسية للسنة الأخيرة.

و عليه نرجوا منكم التكرم بتوجيه مالية البعثات والملحقية الثقافية بماليزيا بسداد بقية الرسوم الدراسية حتى يتسنى لنا إستلام وثائق التخرج والعودة إلى أرض الوطن الحبيب بعد رحلة علميةٍ تكللت بالنجاح .

والدنا الكريم , ندرك تماماً حجم الأعباء الموكلة إليكم ومع ذلك ثقتنا فيكم كبيره بعد الله سبحانه وتعالى في متابعة قضايا أبناءكم الطلاب وحلّ إشكالاتهم كونهم الثروة الحقيقية التي لا تنضب.

نشكركم كثيراً لرعايتكم الكريمة ولحسن تجاوبكم سلفاً              

وفق الله معاليكم و دمتم في رعاية الله

 و تقبلوا خالص التحية,,

أبناءكم الطلبة الخريجين بجامعة التكنولوجيا الماليزية  

اكثر خبر قراءة طلابنا