طلاب التبادل الثقافي بماليزيا يغلقون الملحقية الثقافية ويهددون بإغلاق السفارة اليمنية في كوالالمبور

الأربعاء 14 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 الساعة 07 مساءً / مأرب برس – خاص:
عدد القراءات 3940
 
 

واصل طلاب التبادل الثقافي المعتصمون في مبنى الملحقية الثقافية اليمنية في كوالالمبور, لليوم العاشر على التوالي, بإغلاق مبنى الملحقية ومنع الموظفين والعاملين فيها من الدخول ومزاولة العمل اليومي.

وهددوا, حسب بلاغ صحفي صادر عن اللجنة المنظمة للاعتصام, بالتوجه إلى السفارة اليمنية في ماليزيا لإغلاقها في غضون 24 ساعة إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم وإرسال رسومهم للجامعات الماليزية دون تأخير.

ويعد هذا التصعيد محاولة أخيرة بعد اعتصام مفتوح استمر لعشرة أيام لم يتم التجاوب معه من قبل وزارة التعليم العالي سوى بقرارات على ورق, وفقًا للطلاب.

وقال الطلاب المعتصمون في البلاغ, تلقى «مأرب برس» نسخة منه, إنهم يحملون وزارة التعليم العالي كامل المسؤولية في حال تم إغلاق السفارة وتعطيل الحركة السياسية والدبلوماسية بين البلدين.

ويقدم الطلاب المعتصمون على هذه الخطوة؛ لعلها تكون وسيلة ضغط على الرئيس هادي ورئيس الحكومة والعاملين في وزارة التعليم العالي ووزارة المالية لكي يستجيبوا لمطالبهم العادلة, بعد أن باءت كل الحملات الإعلامية والمناشدات بالفشل والتجاهل, كما ورد في البلاغ.

وتتمثل مطالب المعتصمين بـ«سرعة إرسال الرسوم المقررة من قبل الوزير للجامعات الماليزية؛ كي يتسنى لهم مواصلة الدراسة».

اكثر خبر قراءة طلابنا