قمة الرابعة بين الريال ودورتموند .. ومواجهة عالية المخاطر وسط باريس

الإثنين 05 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 الساعة 11 مساءً / مأرب برس- ا ف ب
عدد القراءات 3639

يسعى كل من ريال مدريد الاسباني وبوروسيا دورتموند الالماني الى القبض على مجموعة الموت عندما يلتقيان الثلاثاء، في المرحلة الرابعة من دور المجموعات لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم على ملعب سانتياغو برنابيو.

وضمت المجموعة الرابعة ابطال دوريات اسبانيا (ريال) والمانيا (دورتموند) وهولندا (اياكس امستردام) وانكلترا (مانشستر سيتي) ، ولغاية الان، حقق دورتموند بداية رائعة بحصوله على 7 نقاط اخرها بفوزه اللافت على ضيفه ريال 2-1 في دورتموند، متقدما بفارق نقطة عن ريال و4 نقاط عن اياكس امستردام الذي يحل على مانشستر سيتي متذيل الترتيب بنقطة يتيمة.

ويسعى ريال الى الثأر من الفريق الاصفر، خصوصا وانه سجل 13 هدفا في 3 مباريات بعد هفوته امامه قبل اسبوعين، اخرها امام ضيفه سرقسطة 4-صفر في الدوري المحلي اول من امس السبت.

وقد يعود الى تشكيلة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لاعب الوسط الالماني سامي خضيرة بعد غيابه عن المباراة الاخيرة بسبب اصابة عضلية، وقال الالماني الدولي: "مدريد سيتأهل، لكن بما اني الماني من الجيد ان يتأهل معنا دورتموند، واعتقد انهم يستحقون ذلك بعد فوزهم بلقب الدوري مرتين على التوالي، كما يلعبون جيدا في دوري الابطال هذا الموسم".

وحتى في حال غاب خضيرة، يملك ريال عدة خيارات في الوسط على غرار تشابي الونسو الغائب عن مباراة سرقسطة بسبب الايقاف، والكرواتي لوكا مودريتش والغاني مايكل ايسيان.

اما مدير النادي وهدافه السابق اميليو بوتراغوينيو، فقال: "نريد انهاء المجموعة على القمة، لان المباريات في دور الـ16 ستكون معقدة جدا اذا لم نحتل المركز الاول. سنزور مانشستر سيتي الذي يبحث عن فوزه في اخر 3 مباريات، لذا لا يمكننا الفشل على ارضنا".

وفاز ريال مدريد في اخر سبع مباريات في المسابقة على ارضه، في حين لم يفز دورتموند في اي مباراة خارج ارضه منذ عودته الى المسابقة العام الماضي، ويعود اخر فوز خارج قواعده الى العام 2003 على حساب ميلان الايطالي.

واعتبر مورينيو الذي حقق فوزه المئة مع ريال ان: "الكل يعرف بان بعض المجموعات هي بمثابة المزحة وهذه "هي" المجموعة".

والتقى الفريقان في تلك النسخة في الدور الثاني، ففاز مدريد 2-1 على ارضه وضمن تأهله بتعادله على ارض دورتموند 1-1.

ويعاني دورتموند حالياً في البوندسليغا، فسقط في اخر مبارياته في فخ التعادل مع ضيفه شتوتغارت بدون اهداف وخسر قائده سيباستيان كيهل المصاب بكسر في انفه. وقد يشارك كيهل في موقعة برنابيو بمساعدة قناع لحماية انفه المكسور.

سيتي في مهب الريح

وفي المباراة الثانية، تبدو امال مانشستر سيتي في مهب الريح بعد حملة مخيبة حقق فيها نقطة وحيدة وخسارتين، ليقترب من الخروج من الدور الاول للموسم الثاني على التوالي.

لذا يريد فريق المدرب الايطالي روبرتو مانشيني الثأر من الفريق الهولندي الذي حقق فوزا عريضا على ارضه 3-1، بعد ان سرت اخبرا تفيد بان الاسباني جوسيب غوارديولا مدرب برشلونة السابق ارتبط اسمه بالتعاقد مع سيتي في الموسم المقبل.

وفشل سيتي بالتسجيل لاول مرة في سبعة اشهر بعد تعادله مع مضيفه وست هام في الدوري المحلي، وهجومه المرعب لم يسجل سوى 4 اهداف في اخر 4 مباريات. ويغيب عن سيتيزنز المدافع جوليان ليسكوت وجايمس ميلنر.

واصر قائد سيتي البلجيكي فنسان كومباني ان فريقه سيحقق الفوز على اياكس: "لا يتعلق الامر بالفوز في مبارياتنا الثلاث المتبقية، بل لنثبت لانفسنا باننا نستحق التواجد في المسابقة".

وتابع كومباني: "لا اريد ان ازيد من الدراما، مانشستر سيتي سيصل يوما ما في هذه المسابقة، معنا او بدوننا".

وخلافا للدبلوماسي كومباني، كان لاعب الوسط الفرنسي سمير نصري اكثر شراسة: "يجب ان نلعب افضل. اهدرنا الكثير من الفرص (ضد وست هام)، وعندها لا يمكنك توقع الفوز".

اما اياكس، فيركز هذه السنة على المسابقة القارية، بعد خسارته السبت امام ضيفه فيتيس 2-صفر وابتعاده 10 نقاط عن تفنتي المتصدر.

ارسنال يبحث رد الاعتبار أمام شالكه

وفي المجموعة الثانية، يبدو مصير ارسنال، ثاني ممثلي الكرة الانكليزية في مباريات الثلاثاء، افضل من سيتي، اذ يحتل المركز الثاني (6 نقاط) وهو يواجه مضيفه شالكه المتصدر (7 نقاط).

ويسعى فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر، الى نسيان خسارته الاخيرة مع مانشستر يونايتد1-2 في الدوري السبت الماضي، عندما قدم اداء مخيبا ومني بخسارته الثالثة في خمس مباريات، والثأر من شالكه الذي الحق به ايضا هزيمة مُرة 2-صفر في عقر داره في شمال لندن بهدفين في الشوط الثاني من الهولنديين كلاس يان هونتيلار وابراهيم افيلاي.

وانتقد قائد ارسنال السابق طوني ادامس الفريق لعجزه عن المحافظة على افضل لاعبيه: "اذا نجح فينغر بقيادتهم الى المركز الرابع (في الدوري) سيكون امرا رائعا. يجب ان تحافظ على ابرز لاعبيك، وفي السنوات الاخيرة تخلينا عنهم بسهولة".

وتخوف ادامس (46 عاما) من ان يكون مصير نجم الفريق ثيو والكوت الذي ينتهي عقده في نهاية الموسم مماثلا لمصير الهولندي روبن فان بيرسي والكاميروني الكسندر سونغ والفرنسي نصري والاسباني سيسك فابريغاس.

ويغيب عن المدفعجية الجناح العاجي جيرفينيو والمدافع كيران غيبس والحارس البولندي فويتشي تشيسني ولاعب الوسط الفرنسي ابو ديابي ولاعب الوسط التشيكي توماس روزيتسكي بسبب الاصابة.

من جهته، سقط شالكه امام هوفنهايم 1-2 في البوندسليغا، لكن قائده بينيديكت هوفيديس (24 عاما) قال ان فريقه سيقدم كل ما يملك على ملعب "فلتنس ارينا": "فزنا في لندن، ولما لا تكرار ذلك امام جماهيرنا".

وفي المباراة الثانية، ينوي اولمبياكوس اليوناني (3 نقاط) الاجهاز على مونبلييه بطل فرنسا (نقطة) من جهة، والاقتراب من ثنائي الصدارة من جهة ثانية.

ميلان يستقبل ملقا

وفي المجموعة الثالثة يأمل ميلان الايطالي ان يكون هذا الاسبوع بداية حقيقية لموسمه البائس، اذ يستقبل ملقة الاسباني على ملعبه "سان سيرو" بعد فوزه الساحق على كييفو 5-1 في الدوري المحلي.

لكن مواجهته مع ملقة لن تكون لقمة سائغة خصوصا وان الفريق الاسباني يتصدر المجموعة بثلاثة انتصارات متتالية، اخرها على حساب الفريق اللومباردي بهدف وحيد لفريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني الذي صال وجال على ملعبه "لا روساليدا" قبل اسبوعين.

ويعول ميلان ثاني الترتيب (4 نقاط) على فرعونه الجديد ستيفان الشعراوي (20 عاما) الذي نجح حتى الان، ولو جزئيا، في سد الفراغ الهائل الذي تركه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش المنتقل الى باريس سان جرمان الفرنسي، اذ يتصدر ترتيب الهدافين مع 8 اهداف في 11 مباراة.

وكان الشعراوي، المصري الاصل، كسب رهان مع قائد الفريق ماسيمو امبروزيني، اذ نجح بتسجيل سبعة اهداف قبل شهر كانون الاول/ديسمبر، وسيمضي العطلة الشتوية على حساب لاعب الوسط.

وقال امبروزيني لموقع الاتحاد الاوروبي: "لقد فاز بعطلته الشتوية، لكن اذا سجل 10 اهداف، سادفع له للقيام برحلة حول الكاريبي".

ويعول المدرب ماسيمليانو اليغري، الذي يتعرض لانتقادات كثيرة من ضمنها رئيس النادي سيلفيو برلوسكوني، على الشعراوي والاسباني بويان كركيتش والهولندي اوربي ايمانويلسون والجناح ريكاردو مونتوليفو.

وفي المباراة الثانية، يسعى زينيت سانت بطرسبورغ الروسي (3 نقاط) الى تحقيق فوزه الثاني بعد خسارتين عندما يحل على اندرلخت البلجيكي متذل الترتيب (نقطة).

مباراة عالية المخاطر

وفي المجموعة الاولى، يسير بورتو البرتغالي بطل 2004 بخطى ثابتة نحو الدور الثاني بعد فوزه في اول 3 مباريات، لكنه يخوض رحلة صعبة عندما يحل على دينامو كييف الاوكراني ثالث الترتيب (3 نقاط).

وينتظر باريس سان جرمان الفرنسي ثاني الترتيب (6 نقاط) اي تعثر من بورتو كي ينقض عليه عندما يستضيف دينامو زغرب الكرواتي اضعف فرق المجموعة الذي مني في الجولة الماضية بخسارته التاسعة على التوالي في المسابقة امام سان جرمان تحديدا 2-صفر.

لاعبو المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي سيخوضون المباراة على ملعب بارك دي برانس فقط امام جماهيرهم، بعد قرار وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس منع جماهير زغرب من الحضور الى باريس لتشكيلهم خطرا على الناس والممتلكات، علما بان المباراة صنفت بانها عالية المخاطر من قبل الاتحاد الاوروبي، خصوصا بعد الاحداث التي وقعت ذهابا في زغرب.

وعانى سان جرمان خسارته الاولى في الدوري المحلي السبت امام سانت اتيان 2-1.