وزارة الدفاع اليمنيـة تنجح في إيقاف اعدام 5 ضباط يمنيين اعتقلوا في سوريا

الجمعة 05 أكتوبر-تشرين الأول 2012 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - صنعاء
عدد القراءات 4525

ذكرت أسبوعية 26 سبتمر التابعة لوزارة الدفاع اليمنية أن الوزارة تتابع أوضاع الضباط اليمنيين الخمسة المختطفين في سوريا وان الاتصالات التي أجريت حتى الآن أوقفت تنفيذ «أحكام بإعدامهم».

وكانت جماعة سورية مسلحة تطلق على نفسها «جبهة النصرة» بثت شريطاً مصوراً أعلنت فيه اختطاف خمسة ضباط يمنيين، واتهمتهم بمساندة قوات بشار الأسد في قمع الثورة السورية.

ونفت وزارة الدفاع اليمنية بشدة تلك المزاعم، وقالت إن الضباط الخمسة ابتعثوا منذ سنوات لدراسة العلوم العسكرية في سوريا، وانهم كانوا في طريق عودتهم إلى اليمن بعد انتهاء دراستهم حين انقطع الاتصال بهم أثناء توجههم براً من مدينة حلب إلى العاصمة دمشق.

ونقلت "26 سبتمبر" عن مصدر قوله إن وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر احمد كلف لجنة مختصة بالتواصل والتنسيق مع الجهات الرسمية وغير الرسمية في سوريا, التي يحتمل بأن يكون الطلاب اليمنيون محتجزين لديها، كما تم التواصل مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمنظمات الدولية الأخرى ذات الاختصاص للإفراج عن المحتجزين.

وأضافت: «إن الاتصالات التي أجريت إلى الآن نجحت في إيقاف حكم الإعدام الذي كان قد أصدرته جماعة تتهم الضباط الخمسة المعتقلين بدعم قوات النظام السوري»، كما جدد نفيه القاطع «لأية ارتباطات أو مشاركة للضباط اليمنيين في الأحداث التي تشهدها سوريا حالياً».

اكثر خبر قراءة طلابنا