إدانه لتسبب مستشفى الثورة بالحديدة بغيبوبة طويلة لعدد من المرضى بسبب جرع التخدير أثناء العمليات

الخميس 13 سبتمبر-أيلول 2012 الساعة 06 مساءً / مارب برس ـالحديدة
عدد القراءات 2853


أدان الملتقى الوطني لحقوق الإنسان ( NFHR ) وبشدة تسبب مستشفى الثورة بالحديدة بغيبوبة طويلة لعدد من المرضى بسبب جرع التخدير أثناء العمليات.

وطالب الملتقى الدكتور أحمد قاسم العنسي وزير الصحة العامة والسكان بالتدخل السريع وإيقاف رئاسة هيئة مستشفى الثورة بالحديدة وإدارة المستشفى عن العمل وإحالتهم للتحقيق جراء التسيب والإهمال الحادث الذي يهدد حياة العديد من المرضى.

وكان الملتقى تلقى شكوى من ذوي المواطنة: فائزة أحمد علي البرعي، يشكون دخولها في غيبوبة طويلة منذ أشهر بسبب جرعة التخدير التي أعطيت لها أثناء خضوعها لعملية قيصرية بالمستشفى. وذكر تقرير من اللجنة الطبية العليا عن حالة المريضة: (تحمل المستشفى جزء كبير من المسئولية) نتيجة أسباب عددها التقرير تفيد بتقصير المستشفى.

وأشار الملتقى إن أهالي المريضة اكتشفوا من خلال فحوصات بالموجات فوق الصوتية وجود قطعة شاش (قطن) في بطن المريضة جراء العملية القيصرية ما أستدعى إجراء عملية أخرى لإزالة القطن من بطنها.

وقال الملتقى ان هناك حالات مشابهة دخلت في غيبوبة طويلة جراء جرع التخدير التي أعطيت لهم بمستشفى الثورة أثناء العمليات.