أول رياضية سعودية تغادر لندن بعد دقيقة و22 ثانية

الجمعة 03 أغسطس-آب 2012 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - العربية
عدد القراءات 4099
 
 

خسرت شهر خاني مباراتها ضد منافستها ميليسا موخيكا من بورتوريكو بحركة أيبون بعد مرور دقيقة و22 ثانية على بداية النزال بينهما.

وتعتبر وجدان شهرخاني أول رياضية من السعودية تشارك في الألعاب الأولمبية، وقد استهلت مباراتها في رياضة الجودو في وزن 78 كيلوغرام اليوم الجمعة في لندن، وارتدت غطاء خاصاً لفت به رأسها.

ودخلت شهرخاني أرض الملعب في قاعة "إكسل" - وسط ترحيب حار بها - برفقة والدها قبل أن تخرج من أرض الملعب وسط تصفيق حاد، وبكت بين ذراعي والدها.

وطبقاً لوكالة فرانس برس فإن وجدان حظيت بتغطية إعلامية واسعة، أولا عندما تبين أنها إحدى سعوديتين ستشاركان في الألعاب الأولمبية للمرة الأولى في تاريخ المملكة، ثم كانت مادة دسمة للإعلام العربي والغربي بعد تصريح رئيس الاتحاد الدولي للجودو النمساوي ماريوش فيتسر، الذي أكد أن قوانين الاتحاد لا تسمح بارتداء الحجاب.

وبعد مناقشات طويلة وشاقة استمرت أياماً عدة بين اللجنة الأولمبية الدولية ونظيرتها السعودية والاتحاد الدولي للجودو، توصلت الأطراف الثلاثة إلى اتفاق يقضي بأن ترتدي شهرخاني غطاء خاصا على رأسها بما يحترم التقاليد ولا يشكل خطرا على الصحة من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وتعتمد في رياضة الجودو معايير صحية صارمة، وأي غطاء على رأس المتنافس أو المتنافسة يعتبر مصدر خطر على الصحة.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس بعد نزالها قالت "أنا سعيدة وفخورة بالمشاركة، وسأستمر في مزاولة لعبة الجودو".

وإلى جانب شهرخاني، هناك العداءة سارة العطار التي تخوض سباق 800 م في ألعاب القوى.

وظهرت وجدان وسارة في حفل افتتاح الألعاب الجمعة الماضي خلف زملائهما من الرجال في الوفد السعودي.

وتشارك السعوديتان للمرة الأولى في تاريخ الألعاب الأولمبية بعد أن حرصت اللجنة الأولمبية الدولية على أن تتمثل كل الدول برياضية واحدة على الأقل.