وقفة تضامنية مع الدكتور الريوي أمام رئاسة جامعة عدن رفضاً لـ(لعقاب السياسي) من رئيس الجامعة

الإثنين 02 يوليو-تموز 2012 الساعة 05 مساءً / مأرب برس – عدن – خاص:
عدد القراءات 2725

نفذ العشرات من المتضامنين مع الدكتور يحيى الريوي أستاذ المعلوماتية في قسم الإحصاء والمعلوماتية ونائب العميد المقال لكلية العلوم الإدارية بجامعة عدن، عند الساعة العاشرة صباح اليوم السبت 30يونيو 2012م، وقفة تضامنية أمام بوابة ديوان رئاسة جامعة عدن بخور مكسر ضد سلسلة مما يصفها بـ"العقوبات السياسية" التي طالته وكان آخرها قرار رئيس جامعة عدن القاضي بإنهاء خدماته وفصله من عمله بالجامعة وإحلال إحدى المقربات منه في درجته الوظيفية، على خلفية آرائه ومواقفه السياسية المناصرة للثورة السلمية الشبابية التي عبر عنها عبر قناة الجزيرة القطرية- حسب قول المتضامنين.

وحمل المتضامنون خلال الوقفة التضامنية التي شارك فيها حشد كبير من المتضامنين مع الدكتور الجامعي يحيى الريوي من أعضاء الهيئة التعليمية والمساعدة بجامعة عدن والزملاء والطلاب و الموظفين الإداريين من مختلف الوحدات الإدارية بجامعة عدن ، لافتات كبيرة مكتوب عليها "لا لقرار العقاب السياسي التعسفي من رئيس جامعة عدن بفصل الدكتور يحيى الريوي من عمله".ولافته أخرى حوت مطلب المتضامنين بتنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم 248 لعام 2011م. وتوجيهات رئيس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للجامعات ووزير التعليم العالي والقاضية بعودة الدكتور يحيى الريوي الى عمله.

وأصدر المتضامنون بيان صحف عن وقفتهم – تلقى مارب برس نسخة منه وجاء في نصه مايلي:

 "نحن المشاركون في الوقفة التضامنية والإحتجاجية صباح يوم السبت 30يونيو 2012م أمام بوابة ديوان رئاسة جامعة عدن بخورمكسر ندين عملية التسييس التي تقوم بها رئاسة جامعة عدن الحالية وكذا عملية التدمير القيمي وضرب المعايير الأكاديمية الذي تمارسه تجاه جامعة عدن وهو ما أبعد الجامعة عن القيام بوظائفها الجوهرية وريادتها لعملية التغيير وصولاً للفشل في إدارة وقيادة الجامعة وتأمين حقوق منتسبيها وما الإضراب الشامل للهيئة التعليمية والمساعدة والموظفين الإداريين وشل عمل الجامعه الا خير دليل وبرهان على ذلك.

كما ندين وبشده سلسلة العقوبات السياسية التي طالت الدكتور يحيى الريوي أستاذ المعلوماتية في قسم الإحصاء والمعلوماتية ونائب العميد المقال لكلية العلوم الإدارية بجامعة عدن والتي كان آخرها قرار رئيس جامعة عدن بإنهاء خدماته وفصله من عمله بالجامعة بتاريخ 27مارس 2012م. وإحلال إحدى المقربات من رئيس الجامعة في درجته الوظيفية على خلفية آرائه ومواقفه السياسية التي عبر عنها عبر قناة الجزيرة القطرية .

أننا نعبر عن تضامننا اللامحدود مع زملائنا أعضاء الهيئة التعليمية والمساعدة في كلية الهندسة وكذا الموظفين الإداريين الثابتين والمتعاقدين في كافة الوحدات الإدارية بالجامعة في نضالهم السلمي والحضاري لنيل حقوقهم ولإعادة مجد جامعة عدن وإنقاذها من التدمير الكارثي الذي تتعرض له على يد الرئاسة الحالية للجامعة ,كما نعبر عن تضامننا مع الزميل العزيز الدكتور يحيى الريوي ضد قرار فصله التعسفي ونطالب الجهات المعنية بعودته الى عمله بأسرع وقت".

اكثر خبر قراءة طلابنا