الصحافة الكويتية تعتبر تعادل منتخب بلادها مع اليمن مصيبة ومأساة لاتتكرر

الجمعة 19 يناير-كانون الثاني 2007 الساعة 04 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 3379

 حظيت نتيجة التعادل (1/1) في لقاء المنتخب اليمني مع المنتخب الكويتي في المباراة الثانية لانطلاق دورة كأس الخليج 18 المقامة حالياً بالعاصمة الإماراتية ابوظبي بتغطية واسعة وتحليلات رياضية غير مسبوقة في الصحافة الكويتية التي أبرزتها بشكل كبير وتعاملت مع الحدث على انه مصيبة كبرى ومأساة لا تغفر للمنتخب الكويتي ، مشيرة باستخفاف إلى المنتخب اليمني.واعتبرت صحيفة الرأي العام الكويتية هدف اليمن في الكويت هدفا قاتلا ، وقال حسين المطيري موفد جمعية الصحافيين في مقاله حول نتائج لقاء المنتخبين اليمني والكويتي "إن البداية المتعثرة للمنتخب الكويتي أمام اليمن قد أصابت جماهير الأزرق ".

من جهتها وبلهجة استعلائية تناولت صحيفة القبس الكويتية اللقاء بعنوان مثير "حتى اليمن يا الأزرق؟.. وقالت "خيب منتخبنا الوطني لكرة القدم آمال جماهيره بتعادله أمام نظيره اليمني بهدف واحد لكل منهما في مستهل مشواره في دورة كأس الخليج الثامنة عشرة في اللقاء الذي أقيم بينهما مساء أمس على ملعب مدينة زايد الرياضية بابوظبي ، مشيرة إلى أن المنتخب اليمني كاد يفجر أولى مفاجآت الدورة بعد تقدمه بهدف أحرزه في الدقيقة 16 من بداية المباراة عن طريق علي العمقي، وعدل الأزرق أوضاعه في الدقيقة74 بادراك هدف التعادل، سجله بدر المطوع من ركلة جزاء والذي حفظ ماء وجه لاعبي الأزرق بعد سقوطهم في فخ التعادل، الذي يساوي الهزيمة في دورة بدأت ملامحها القوية تظهر مبكرا وظهور نجم جديد وحديث هو المنتخب اليمني، الذي فاجأ الجميع بأدائه القوي تحت قيادة مدربه المصري محسن صالح، الذي تعامل مع المباراة بواقعية شديدة ووضع خطة تتناسب مع إمكانات لاعبيه، ووضع الأزرق في موقف حرج.

وفي نفس الموضوع اعتبرت صحيفة القبس الكويتية تعادل اليمن مع منتخب الكويت بالمصيبة والمأساة ، حيث قالت في مقال لها بعنوان" الصدق ينقال مـأســاة"": يا لها من كارثة.. يا لها من مصيبة.. حتى اليمن دخل التاريخ عبر بوابة الأزرق ": ، فريقنا الضعيف هو الذي أعطى القوة لليمنيين، وهو الذي أهدى تعادلا لفريق لم يكن يحلم به، منتخبنا الهزيل هو الذي سلم التاريخ الكروي الجميل على طبق من ذهب لكل من ارتدى الشورت والفانيلة، وادعى انه يلعب كرة القدم، إنها مأساة يا من لا تشعرون بمآسينا.

وتابعت قائلة ": والله يا ناس أكثر المشاهد إيلاما ، منظر مجاميع تتألم، ولا تجد من يداويها، فهل نجد من يداوينا؟ لا تفرحوا بالتعادل، فالتعادل والخسارة سيان في بطولة شرسة مثل هذه.. حسبنا الله ونعم الوكيل.

من جانبها قالت صحيفة عكاظ السعودية تحت عنوان" جزائية «مشكوك في صحتها " تغتال تفوق اليمن على الكويت": انتزعت الكويت صاحبة الرقم القياسي (بتسعة ألقاب) تعادلا صعبا من اليمن 1-1 أمس ضمن منافسات المجموعة الأولى وسجل علي عوض العمقي هدف اليمن، وبدر المطوع من ركلة جزاء هدف الكويت.