بيت النور تختتم مشروع «تعزيز قدرات الشباب في مناصرة السياسات المتعلقة بالشباب»

الإثنين 26 مارس - آذار 2012 الساعة 06 مساءً / مأرب برس – خاص:
عدد القراءات 2441
 
 

اختتمت مؤسسة بيت النور بالتعاون مع مؤسسة رنين! اليمن, الخميس الماضي, اللقاء التدريبي الأول لمشروع «تعزيز قدرات الشباب في مناصرة السياسات المتعلقة بالشباب» الذي تموله الوكالة الأمريكية للتنمية – مشروع استجابة في اليمن, بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة.

وطوال 4 أيام للقاء الأول, 19 – 22 آذار، 2012, تلقى 20 شابًا وشابة من 6 محافظات يمنية (صنعاء، تعز، الحديدة، عدن، لحج وأبين) مجموعة من الدورات والمهارات في مواضيع «إعداد خطط العمل» التي دربها استشاري الموارد البشرية أوسان عبدالقادر، و«القيادة المجتمعية» و«الاتصال والتواصل» التي دربها المهندس عاد نعمان، إضافة إلى «الاجتماعات الناجحة» التي دربها علاء عصام.

ويهدف المشروع إلى بناء قدرات المشاركين بما يعزز من الدور الشبابي في مناصرة السياسات المتعلقة بالشباب لدى الحكومة اليمنية.

وقال مدير المشروع علاء عصام إن لقاءات تدريبية أخرى ستعقد خلال الشهر القادم والأشهر التي تليه. مشيرًا إلى أن المتدربين سيتلقون دورات تدريبية في «التبرعات وحل المشكلات», و«التفاوض», إضافة إلى «حملات المناصرة وكسب التأييد», و«نظام الحكم والدستور» ودورات أخرى.

وأشار مدير المشروع إلى أن اللقاء التدريبي الأول نجح في إعطاء المتدربين مهارات إعداد خطة العمل والقيادة المجتمعية إضافة إلى الاجتماعات الناجحة والاتصال والتواصل. مؤكدًا أن المشروع يصب في مسار الهدف المحوري للمؤسسة المتمثل ببناء قدرات شريحتي الشباب والمرأة لتعزيز دورهما في المجتمع اليمني المدني بما يؤدي إلى إحداث تغيير اجتماعي وبناء التنمية في البلد.

وتستمر مدة تنفيذ المشروع الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية – مشروع استجابة, 6 أشهر، وسيختتم في نهايتها أنشطته التدريبية بمنح مالية مصغرة يستفيد من أنشطتها 200 شابًا وشابة من المحافظات الست.

وتأسست «بيت النور» بداية العام 2010، وهي مؤسسة مستقلة غير حكومية تهدف إلى التأثير وإحداث تغيير اجتماعي إيجابي في المجتمع من خلال إيجاد قيادات فاعلة، وبناء القدرات بما يتواكب مع التنمية ومتطلباتها.