بطولة العالم للأندية: سانتوس يتجاوز كاشيوا نحو النهائي

الأربعاء 14 ديسمبر-كانون الأول 2011 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 7029
 
 

تأهل فريق "سانتوس" البرازيلي للمباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية بعد فوزه على فريق "كاشيوا ريسول" الياباني، بينما تلقى فريق "الترجي" التونسي، هزيمته الثانية في البطولة، أمام فريق "مونتيري" المكسيكي.

وفي أولى مباراتي الدور نصف النهائي "المربع الذهبي"، تمكن فريق "سانتوس"، في أول ظهور له ببطولة هذا العام، من وقف انطلاقة "كاشيوا ريسول"، الفائز بلقب بطولة الدوري الياباني، وحقق فوزاً كبيراً عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وكان الفريق الياباني قد أطاح بـ"أوكلاند سيتي" النيوزيلندي، بطل منطقة "أوقيانوسيا"، في افتتاح البطولة، بهدفين نظيفين، ليضرب موعداً لملاقاة "مونتيري" في الدور الثاني، وبالفعل تمكن من تخطي الفريق المكسيكي بركلات الترجيح، ليصعد بعد ذلك إلى المربع الذهبي.

وينتظر الفريق البرازيلي الفائز من المواجهة المرتقبة الخميس، بين فريقي "برشلونة" الإسباني بطل أوروبا، و"السد" القطري بطل آسيا، في ثاني مباريات الدور نصف النهائي، بينما يلتقي الخاسر الفريق الياباني على المركزين الثالث والرابع.

خسارة ثانية للترجي

وفي مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس، والتي أُقيمت على إستاد مدينة "تويوتا"، كان الفريق التونسي، الفائز بلقب بطولة دوري أبطال أفريقيا، الأفضل خلال الشوط الأول، وتمكن من إحراز أول أهداف اللقاء في الدقيقة 31، عن طريق مهاجمه الكاميروني يانيك نجونغ.

ولم تدم فرحة "الإسبرانزا" بالهدف طويلاً، حيث تمكن بطل منطقة "الكونكاكاف"، من إدراك التعادل سريعاً، في الدقيقة 39، عن طريق هيرام ماير، ثم ضاعف ألدو دي نيغريس النتيجة بهدف ثان للفريق المكسيكي، في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وبعد ثلاث دقائق على بداية الشوط الثاني، أحرز إدواردو زفالا الهدف الثالث لمونتيري، الذي بدأ يفرض سيطرته على المباراة، بعد تراجع أداء أبطال أفريقيا، إلا أن خالد المولهي قلص الفارق، بتسجيل هدف ثان للترجي في الدقيقة 75، من ركلة جزاء.