منتخب الشباب لكرة القدم يخسر من نظيره اللبناني 1 / 2 في تصفيات آسيا

السبت 29 أكتوبر-تشرين الأول 2011 الساعة 09 مساءً / مأرب برس- سبأ
عدد القراءات 4193
 
 

خسر المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم، من نظيره اللبناني بهدفين لهدف في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم السبت في الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم آسيا للشباب تحت 19 سنة، ضمن المجموعة الرابعة التي تستضيفها إمارة الفجيرة بدولة الإمارات العربية المتحدة من 27 أكتوبر الجاري إلى 4 نوفمبر المقبل وإلى جانبيهما منتخبات الإمارات وفلسطين وسوريا.

وجاءت المباراة قوية بين المنتخبين والتي سيطر عليها منتخبنا الوطني معظم مجرياتها ولم يحالفه الحظ في الفوز حيث صدت عارضة المرمى اللبناني أربع كرات يمنية كانت كفيلة للفوز، وتقدم المنتخب الوطني بهدف السبق عبر المهاجم محمد جريف في الدقيقة 32 من كرة ثابتة قوية من خارج خط 18 سكنت في الشباك اللبنانية، وعادل للمنتخب اللبناني لاعبه محمود سبليني الذي استغل دربكة في المنطقة المحرمة لمنتخبنا مسجلا هدف التعادل في الدقيقة 40 من الشوط الثاني.

وواصل منتخبنا الوطني ضغطه على المرمى اللبناني في الشوط الثاني بغية تعزيز النتيجة ، لكن نتيجة تسرع لاعبيه ووقوف الحظ ضده لم تستغل الفرص الثمينة التي سنحت لاعبينا للتسجيل ، ومن خطأ دفاعي قاتل استغله لاعب لبنان محمد مقصود ليسجل الهدف الثاني لمنتخب بلاده ، وليستمر اللعب سجالاً سيطرة يمنية مطلقة على المباراة نتيجة لصالح منتخب لبنان .

بهذه النتيجة تصدر منتخب لبنان فرق المجموعة برصيد 6 نقاط من مباراتين ، فيما بقي منتخبنا دون رصيد في المركز الأخير ، وتضاءلت حظوظ المنتخب اليمني كثيراً للمنافسة على خطف إحدى بطاقتي التأهل للنهائيات الآسيوية .

وكان المنتخب الإماراتي المستضيف قد استطاع الفوز بشق الأنفس في المباراة الأولى على نظيره الفلسطيني بهدف وحيد سجله لاعبه المتألق فهد خميس في الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة .

إلى ذلك بارك العماني محمد البلوشي مدرب المنتخب اليمني للشباب بروح رياضية الفوز للمنتخب اللبناني، وأشار البلوشي في المؤتمر الصحفي الذي عقب المباراة إلى أن منتخبنا الوطني للشباب كان مسيطراً لمعظم أوقات المباراة وقدم لاعبيه أداءً قوياً وضغطنا على المرمى اللبناني ، لكن الحظ لم يحالف منتخب اليمن وهذه كرة القدم.

وأضاف البلوشي ان فريقه لن ييأس وسيواصل تقديم العروض الجيدة في التصفيات التي تعكس مدى تطور الكرة اليمنية بغض النظر عن النتائج .

وقدم البلوشي اعتذاره لجماهير الرياضة في اليمن للنتائج غير مرضية التي حققها المنتخب اليمني في التصفيات.

وقال انا أتحمل المسئولية كاملة للنتائج التي حققها المنتخب اليمني باعتباري مدرب محترف، ولا يحتملها بقية الجهاز الفني واللاعبين أو الظروف الصعبة التي واجهها المنتخب أثناء استعداداته لخوض غمار هذه التصفيات الآسيوية .

وأكد انه سيعمل خلال الأيام الثلاثة القادمة على تصحيح الأخطاء ومعالجة بعض القصور في أداء المنتخب في مباراتيه القادمتين أمام الإمارات المستضيف يوم الأربعاء القادم وفلسطين يوم الجمعة القادم.

من جهته عبر مدرب منتخب لبنان حسن شغري عن سعادته الكبيرة بفوز منتخب بلاده وتصدره لفرق المجموعة.

وأشاد شغري بالأداء القوي الذي قدمه المنتخب اليمني أمام فريقه .

وقال المنتخب اليمني كان أفضل من فريقي وكان يستحق التعادل على أقل تقدير، وهذا لا يعني التقليل من منتخب لبنان الذي كافح واستغل الأخطاء وسجل هدفين.

وأشار إلى أن تصدر منتخب لبنان المجموعة سيعطي دافعاً قوية لمنتخب بلاده لمواصلة تقديم النتائج الجيدة والمنافسة على خطف إحدى بطاقتي التأهل للنهائيات الآسيوية .

يذكر أن التصفيات الآسيوية التمهيدية تجري بنظام الدوري من دور واحد، وبطريقة التجمع في دولة واحدة، ويتأهل أول منتخبين من المجموعة مباشرة إلى النهائيات، فيما يملك المنتخب الثالث فرصة التأهل من بوابة أفضل فريق يحتل المركز الثالث عن منطقة غرب آسيا.

سبأ