طلبت دعم قطر لقناة بلقيس الفضائية تيمنا بالملكة بلقيس التي كانت اول حاكمة في العالم تطبق الديمقراطية

الجمعة 14 أكتوبر-تشرين الأول 2011 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس - الدوحة-الشرق
عدد القراءات 17685
 
  

قامت الناشطة الحقوقية والاعلامية اليمنية توكل كرمان الفائزة بجائزة نوبل للسلام لعام 2011 بزيارة مركز الدوحة لحرية الاعلام امس للتعرف على انشطة المركز ورسالته.

وكان في استقبال كرمان مدير عام المركز السيد يان كولن الذي هنأها بمناسبة منحها جائزة نوبل للسلام واطلعها على الخدمات التي يقدمها المركز لخدمة الصحفيين ولتعزيز حرية الاعلام والتعبير حول العالم كما اعرب لها عن استعداد المركز لدعم الاعلام اليمني في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ اليمن.

وقد تم خلال الاجتماع الذي حضره ايضا رئيس قسم البرامج بالمركز ايمن بردويل بحث الدعم الذي يمكن ان يقدمه المركز لتعزيز حرية الاعلام في اليمن ورفع مستوى الاعلاميين هناك، كما تناول اللقاء ايضا الوضع الحالي للصحفيين والاعلاميين اليمنيين واحتياجاتهم المستقبلية في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

وقال كولن نحن نتابع تطورات الاحداث في اليمن عن كثب ونرغب في دعم الاعلام اليمني خصوصا الاعلاميات اليمنيات ونعتقد انه من الضروري ان نحدد الاحتياجات والطرق التي يمكن ان نساعد بها حرية التعبير هناك، لدينا في الوقت الحالي برنامج مكثف لدعم الاعلام الليبي ما بعد الثورة ونحن مستعدون لتقديم برنامج مماثل في اليمن.

واستمع كولن الى مقترحات السيدة كرمان بخصوص تطوير ودعم الاعلام اليمني في المرحلة الراهنة وفي المستقبل واعرب عن استعداد المركز لتوفير دورات تدريبية وتمويل علاج الاعلاميين الذين تتم اصابتهم اثناء تغطية احداث الثورة اليمنية.

من جهتها رحبت توكل كرمان بعرض الدعم المقدم من المركز ونبهت على اهمية دورات التدريب للجيل الشاب من الاعلاميين اليمنيين في وقت تستعد فيه دولتهم للانتقال الى الديمقراطية والحرية.

كما اعربت كرمان عن رغبتها في الحصول على دعم المركز من اجل اطلاق قناة تليفزيونية وراديو يكونان اول صوت للحرية والديمقراطية في اليمن قائلة من المهم جدا في الفترة المقبلة ان تكون لنا قناة تليفزيونية وراديو لاسماع صوت الثورة صوت الحرية صوت الديمقراطية وسنسمى هذه القناة قناة بلقيس على اسم الملكة اليمنية بلقيس التي كانت اول حاكمة في العالم تطبق الديمقراطية.

وقالت كرمان ان حصولها على جائزة نوبل للسلام يمثل اعترافا دوليا بشرعية الثورة اليمنية وفاعليتها وبدور المرأة في التغيير وتابعت حديثها قائلة الثورة ولدت ثقة النفس لدى الشعب اليمني واليمن الان على موعد مع مستقل واعد عندما يتغير الحكم الديكتاتوري.

واتفق الطرفان على ابقاء قنوات التواصل مفتوحة لبلورة احسن السبل لمساعدة الاعلام اليمني خاصة في الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد.

وتوكل كرمان هي اعلامية وناشطة حقوقية يمنية ورئيسة منظمة صحفيات بلا قيود حازت على جائزة نوبل للسلام للعام 2011 خلال الشهر الجاري لتصبح اول امرأة عربية تحصل على جائزة نوبل للسلام وخامس شخصية عربية تحصل على الجائزة.

وقد منحت لها الجائزة تكريما لها على نضالها السلمي من اجل الديمقراطية والحرية في اليمن.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن