مستشفى جامعة العلوم يعقد ندوة حول الوضع الصحي في اليمن في إطار إستراتيجية المستشفى القادمة

الجمعة 16 سبتمبر-أيلول 2011 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - خاص -
عدد القراءات 5458

عقد مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا ندوة صحية حول الوضع الصحي في اليمن " الفرص والتحديات"، بمشاركة عدد من الأكاديميين الصحيين والأطباء والمهتمين، وممثلين عن وزارة الصحة ومنظمات المجتمع الدولي والمنظمات العالمية.

وفي الندوة الصحية أوضح القائم بأعمال مدير عام مستشفى جامعة العلوم – الدكتور سامي زايد " ان الندوة تأتي في إطار اعداد الإستراتيجية الجديدة للمستشفى خلال الخمس السنوات القادمة". مضيفاً" الندوة ركزت على بعض الجوانب المتعلقة بالصحة كالدواء وتقديم الخدمات العلاجية والتأمين الصحي، مما تساعد تلك الجوانب في اعداد خطة الاستراتيجية والتحليل البيئي وتحديد الفرص والتحديات الموجودة، حتى نتمكن من ايجاد حلول لها".

ولفت زايد الى ان الندوة ستساعد المستشفى على إعداد الإستراتيجية ووضع برامج تستفيد منها الفرص وتنميتها، كما ستساهم في تجنب السلبيات التي يمكن ان توجد".

وأكد د. سامي زايد" ان الوضع الصحي في اليمن مترد، سواء كان في ظل الاوضاع الراهنة او قبلها، وذلك لان الخدمات الصحية التي تقدم متدنية سوا ما كان يتعلق بالكادر الطبي او بمتلقي الخدمة نفسه وهو المريض"، منوهاً الى ان الوضع الصحي في اليمن بحاجة الى اصلاح وتصحيح مسار، ووضع خططاً واضحة لإصلاحه".

من جهته اشار رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا – د/ حميد عقلان " ان الندوة خرجت بنتائج مثمرة تساهم في بلورة رؤيا شاملة لتطوير الخدمات الصحية في اليمن".

وقال في كلمته: ان هناك العديد من المشاريع للجامعة او المستشفى لتنفيذ الإستراتيجية مما يوصلها الى تحقيق رؤيتنا من ان نكون رائدين إقليميا ومتميزين عالمياً".

وأشار عقلان الى ان الإستراتيجية سيحضى الجانب التعليمي للطلاب والطالبات في كلية العلوم الطبية بالقدر الكافي من العناية لهم ليتمكنوا من التدريب المتميز، كما يجري تطوير مراكز الامومة والطفولة بحيث تكون مراكز تدريب إضافية". حسب قوله.

هذا وقدمت في الندوة العديد من أوراق العمل من قبل عدد من الأكاديميين تناولت الوضع الصحي في اليمن بمختلف الجوانب، حيث تناولت تحديات التنمية الصحية في اليمن، وكذا سوق الدواء، مع دور التأمين الصحي، والقطاع الخاص في تنمية القطاع الصحي، فضلاً عن دور مستشفى جامعة العلوم في تنمية القطاع الصحي".