سفارة اليمن في برلين تنفي إيقاف مستحقات عدد من الطلاب بسبب مشاركتهم في الاعتصامات الداعمة للثورة، وتؤكد إيقافها لمساعدات المتعثرين دراسيا

الأربعاء 13 يوليو-تموز 2011 الساعة 07 مساءً / مأرب برس/ خاص
عدد القراءات 15871
 
 

نفت الملحقية الثقافية بسفارة اليمن في برلين، إيقاف الملحق العسكري بالسفارة للمستحقات المالية لعدد من الطلاب اليمنيين الدارسين في ألمانيا، بسبب خرجوهم في مظاهرات واعتصامات مساندة للثورة في ألمانيا.

وقالت الملحقية الثقافية في رسالة لها إلى "مأرب برس" بأن عملها منفصل بشكل تام عن عمل الملحقية العسكرية، ولا يوجد أي تداخل في عملهما، مؤكدة بأنه تم صرف جميع مستحقات الطلاب الدارسين في ألمانيا خلال الأيام الماضية، ولم يتم توقيف مستحقات أي طالب منهم، سوى الطلاب المتعثرين دراسيا، والواردة أسماؤهم من الدخل، كما هو متبع وفقا لقواعد صرف المستحقات للطلاب.

وقالت الرسالة الموقعة من قبل المستشار الثقافي بسفارة اليمن في برلين، الدكتور شيخ عوض باوزير، بأن الملحقية الثقافية تقوم بأداء عملها وفقا للقانون، وبأنها تعمل على رعاية شؤون الطلاب الدارسين في ألمانيا دون النظر لأي اعتبارات أخرى، مؤكدة بأن هناك استهدافا لها، ولطاقهما، وخصوصا الدكتورة عميدة شعلان، من قبل أفراد من ذوي المصالح الضيقة، والإغراض الشخصية.

وينشر "مأرب برس" نسخة من رد السفارة اليمنية في ألمانيا عملا بحق الرد، كما ينشر كشفا بأسماء الطلاب الذين تم إيقاف مستحقاتهم لأسباب أكاديمية، حيث طالبتهم المحلقية الثقافية باستيفاء وثائقهم.

 

 
اكثر خبر قراءة طلابنا