مواجهة مصرية سودانية في تصفيات اولمبياد لندن

الجمعة 17 يونيو-حزيران 2011 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس - ا ف ب
عدد القراءات 3172

تتجدد المواجهة بين المنتخبين الاولمبي المصري والسوداني في مباراة قمة وذلك ضمن إياب الدور الثاني من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى دورة الألعاب الاولمبية لندن 2012 في مدينة الإسكندرية غدا (السبت).

وانتهت مباراة الذهاب في الخرطوم منذ أسبوعين بالتعادل السلبي بين الطرفين.

وكان السودان فجر مفاجأة من العيار الثقيل في الدور الأول بإزاحته غانا حاملة برونزية ألعاب 1992، بالفوز عليها 1/صفر في أكرا ذهابا والتعادل معها 1/1 إيابا في الخرطوم، فيما حجزت مصر بطاقتها على حساب بوتسوانا عندما تغلبت عليها 2/صفر في القاهرة ذهابا وخسارتها 1/2 إيابا في غابورون.

وتملك مصر اكبر عدد من المشاركات في الدورات الاولمبية في إفريقيا، مع 10 مشاركات منذ ألعاب 1920 في مدينة انتويرب البلجيكية، في حين تأهلت السودان مرة واحدة قبل 39 عاما في ميونيخ.

ويشرف على المنتخب المصري المدافع الدولي السابق هاني رمزي احد المرشحين لخلافة حسن شحاتة في تدريب المنتخب الأول، إلى جانب المدير الفني لمصر المقاصة طارق يحيى والمدير الفني لاتحاد الشرطة طلعت يوسف.

وذكر موقع «الشروق الجديد» المصري أمس (الخميس) إن رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد المصري عامر حسين والذي يتولى الإشراف على المباراة، قال أن إتحاد الكرة خاطب الاتحاد الدولي «الفيفا» بشأن نقل المباراة إلى إستاد المكس بعد تعذر استضافة إستاد الإسكندرية للمباراة اثر الأحداث المؤسفة التي وقعت على خلفية مباراة الاتحاد السكندري ووادي دجلة في مسابقة الدوري والتي أدت لإتلاف مدرجات الملعب.

وأكد عامر أن الاتحاد الدولي لن يمانع في نقل المباراة منوها على ضرورة إخطار الفيفا بتغيير الملعب إذ لا يمكن الإقدام على تلك الخطوة إلا بأمر الاتحاد الدولي.

وفي مباراة قوية، تحل تنزانيا التي أخرجت الكاميرون حاملة ذهبية ألعاب 2000 من الدور السابق، على نيجيريا التي تضم أفضل العناصر الشابة حاليا في القارة السمراء، وتملك الأولى فرصة ذهبية لبلوغ الدور التالي بعد فوزها ذهابا 1/صفر على أرضها.

ويحوم الشك حول مشاركة لاعب وسط نيجيريا لاعب ميلان الايطالي نامدي أودوامادي (20 عاما) لإصابته في التمارين، كما يغيب عن تشكيلة المدرب أوستن إيغوافون لاعب وسط ايندهوفن الهولندي رابيو إبراهيم للإصابة.

وستكون مهمة الجزائر الأسهل لدى المنتخبات العربية، بعد فوزها ذهابا على أرضها على زامبيا 3/صفر، في حين يحل المغرب على الكونغو الديمقراطية بعد فوزه ذهابا 2/1، وتونس على السنغال بعد تعادلهما سلبا.

وفي باقي المباريات، تلعب مالي والغابون بعد تعادلهما سلبا، وجنوب إفريقيا مع بنين بعد فوز الأخيرة 3/1، وساحل العاج مع الكونغو بعد فوز الأولى 2/1.

ويتأهل إلى النهائيات الاولمبية أول ثلاثة منتخبات من الدور النهائي الذي يقام بنظام الدوري في ديسمبر/ كانون الأول المقبل، فيما يتنافس منتخب رابع على حجز مكانه في البطولة مع احد منتخبات آسيا في مباراة فاصلة تقام في 12 ابريل/ نيسان 2012 في لندن.