طفل يمني ووالده رهينتان بأحد مستشفيات الهند مقابل قيمة علاج

الخميس 14 إبريل-نيسان 2011 الساعة 12 مساءً / مأرب برس/ صنعاء
عدد القراءات 5611

وجهت منظمة سياج لحماية الطفولة رسالتين اليوم إلى وزارتي الصحة والخارجية اليمنيتين بخصوص احتجاز طفل يمني ووالده رهينتين في أحد مستشفيات جمهورية الهند بسبب عجز والده عن دفع تكاليف العلاج.

المنظمة واستناداً إلى رسالة استغاثة من المواطن على عبدالله صالح المهدي والد الطفل سهيل البالغ من العمر8 سنوات، ناشدت وزيري الخارجية والصحة العامة والسكان في حكومة تصريف الأعمال سرعة اتخاذ اللازم وبما يضمن كرامتهما وتسديد ما على الأب من مديونية للمستشفى وتمكين الطفل المصاب من استكمال علاجه وفقاً للقوانين الوطنية الملزمة للدولة بذلك.

وقالت المنظمة بأن استغاثة والد الطفل سهيل واتصالاته المتكررة بالمنظمة أوضحت أنه وطفله محتجزان في "مستشفى ابلو" بجمهورية الهند وقد ساءت حالة الطفل الصحية وتوقف العلاج في المستشفى بعد أن خسر الأب كل ما لديه (7500$) وتم احتجازهما في الغرفة رقم( 3628) بداخل المستشفى حتى تسديد مبلغ 3500$ والمبلغ يزداد كل يوم بمعدل 250$.

وبحسب الرسالة فإن الأب لم يعد قادراً على إخراج ابنه إلى ساحة المستشفى وأنه اتصل بسفيرة بلادنا في الهند والتي لم تقدم أي مساعدة من شأنها دفع المديونية ومغادرتهما المستشفى ناهيكم عن مواصلة العلاج.