طيبة الخيرية تحتفي بمرور 15 عاماً من العمل الخيري

الأربعاء 19 يناير-كانون الثاني 2011 الساعة 06 مساءً / مارب برس- صنعاء - جبرصبر
عدد القراءات 3294

احتفلت مؤسسة طيبة الخيرية اليوم الأربعاء في العاصمة صنعاء بمرور 15 عاماً من الريادة والعمل المؤسسي الخيري والخدمي في اليمن.

وفي الحفل الذي حضره أعضاء مجلس الأمناء للمؤسسة وممثلي الجهات الحكومية والوزارات ومنظمات المجتمع المدني والعديد من الشخصيات الاجتماعية.أوضح رئيس المؤسسة – سليم بن محفوظ " ان المؤسسة أخذت على عاتقها تقديم العمل الإنساني النوعي"الصحة والتعليم" مساهمةً منها في تطوير وتنمية العنصر البشري ليكون لبناء بناء في مجتمعه ووطنه وينهض بهما.

وأضاف "انه من خلال برامجنا الصحية نساهم بشكل مباشر في تغيير مسار حياة الإنسان المريض من محتاج الى منتج سواء من خلال مخيمات طيبة الجراحية او برنامج الطبيب الزائر او برنامج طيبة لجراحة القلب المفتوح والقسطرة". لافتاً الى انهم من خلال مشاريع المؤسسة الصحية يسعون لتقديم خدمات نوعية ذات جودة عالية من خلال تأسيس وإنشاء المراكز التخصصية والمستشفيات والمستوصفات التي تهتم بالإنسان المريض وتقدم له أفضل الخدمات وبإمكانات عالية.

وفي مجال التعليم قال: بن محفوظ ان المؤسسة ركزت على الاهتمام بالطالب الجامعي من خلال إنشاء وتشغيل سلسلة من مراكز طيبة للطالب الجامعي والمجتمع، حيث تضم قرابة 1600 طالب وطالبة من مختلف محافظات الجمهورية.

مشيراً الى ان المراكز التعليمية تهدف الى رعاية ودعم وتأهيل الطالب الجامعي من خلال البرامج التي تقدم للطالب. منوهاً الى انه قد تخرج آلاف الطلاب والطالبات من المراكز في المؤسسة وأصبحت لهم مكانة عالية ومرموقة في الوطن، ولهم دور كبير في التنمية الشاملة.

ولفت رئيس مؤسسة طيبة ان مراكز طيبة للتأهيل والتقنية تساهم في محو أمية الحاسوب من خلال تقديم دورات حديثة في الحاسوب والمعلوماتية برسوم رمزية وأداء راقي.

وفي مجال الشباب قال: أنشأت المؤسسة مراكز(شباب تودي) النوعية العام الماضي يقدم حزمة من البرامج التدريبية الشبابية النوعية كإعداد القيادات الشابة وتأهيل خريجي الجامعات لسوق العمل ،مع برامج مهاراتيه وبرنامج التفوق الدراسي وغيرها.

9 آلاف منظمة أهلية 3 آلاف خيرية:

وفي الحفل الذي اقيم برعاية وزارة الشئون الاجتماعية ووزارة التخطيط والتعاون الدولي اشاد وكيل وزارة الشئون الاجتماعية والعمل – علي صالح عبد الله " بمؤسسة طيبة التي استطاعت ان تختار من احتياجات التنمية شرطين أساسيين"التعليم والصحة" ركيزتا أي تقدم لأي دولة عالمية.مشيراً الى ان طيبة أصبحت رقما مهما في العمل الخيري في الجمهورية اليمنية.

ولفت عبد الله الى ان منظمات العمل الخيري في اليمن صارت تشكل 40% من نسبة عدد المنظمات الأهلية.

وأكد وكيل وزارة الشئون ان عدد المنظمات والجمعيات الأ هلية في اليمن وصلت (9آلاف جمعية) منها (3آلاف جمعية خيرية). 

ونوه الى ان التشريعات في اليمن تمنح العمل الخيري المزايا الكثيرة منها الإعفاءات الضريبية والجمركية،وبما فيها ضريبة المبيعات التي استفادت منها كثير من المؤسسات بينها طيبة الخيرية.شاكراً قيادة المؤسسة على نشاطها وشكر مجلس الأمناء فيها ، والممولين والداعمين للمؤسسة.

وفي الحفل التكريمي قدمت عدد من الوصلات الإنشادية، وعرض ريبورتاج مصور عن انجازات المؤسسة طوال 15 عام.

واختتم الحفل بتكريم كافة أعضاء مجلس الأمناء للمؤسسة،والعاملين في المؤسسة منذ إنشاءها، وكذا الداعمين والجمعيات الصديقة.كما تم تكريم الطلاب المتفوقين الخريجين من مراكز المؤسسة بمختلف المحافظات.

عشرات المشاريع وآلاف المستفيدين:

وقال المهندس عبد الرحمن خرد – المدير التنفيذي لمؤسسة طيبة الخيرية – إن المؤسسة وهي تحتفي بـ15 عاما من ، لتقدر كل الجهود الرسمية والشعبية المساندة للمؤسسة ولأنشطتها وبرامجها المتنوعة في العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات اليمنية .

وأضاف خرد في تصريح صحفي له: إن مؤسسة طيبة وعبر برامجها الصحية والتعليمية زارت وخلال 15 عاماً جميع المحافظات اليمنية ووصلت إلى عدد من مناطقها النائية، وكانت العون للفقراء والمحتاجين والأيتام، لافتا إلى أن المؤسسة نفذت 34 مخيما جراحيا مجانيا في العاصمة صنعاء والمحافظات اليمنية استفاد منها أكثر من 15828 مواطن من الفقراء والمحتاجين، كما أجرت 262 عملية قلب مفتوح مجانية خلال 13 مرحلة، بالإضافة إلى إجراء 1627 عملية جراحية خلال 33 برنامجا للطبيب الزائر الذي نُفذ في جميع المحافظات اليمنية .

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة طيبة الخيرية إن مشاريع المؤسسة وبرامجها الخدمية استهدفت أيضا طلاب العلم (الجامعيين وخريجي الثانوية العامة)، مشيرا إلى أن المؤسسة أنشأت 11 مركزاً للطالب الجامعي يستفيد منه سنويا 1600طالب، كما افتتحت (مركز شباب تودي) استفاد منه خلال 2010 1650 شاب وفتاه من مختلف محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى 2650 مستفيد من مراكز التأهيل والتقنية التابعة للمؤسسة .