منظمة مدنية يمنية تزور سفارة السودان وتوجه رسالة للشعب السوداني بالحفاظ على وحدته

الثلاثاء 28 ديسمبر-كانون الأول 2010 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 4424

قام وفد من قياده ملتقى ابناء الثوار"مجد"صباح يوم السبت الموافق25/12/2010م بزيارة تضامنية إلى مقر السفارة السودانية بصنعاء برئاسة الأستاذ/محمد إسماعيل الشامي الأمين العام للملتقي وخلال لقائه القائم بأعمال السفارة السودانية في صنعاء الاستاذ/رشاد فراج الطيب أكد وفد قياده الملتقى وقوفه الداعم لوحدة السودان وأمنه واستقراره..

وحسب بلاغ صحفي، عبر الملتقى الوطني الديمقراطي لأبناء الثوار والمناضلين والشهداء اليمنيين "مجد" عن حرصه وجميع شرائح المجتمع اليمني على وحدة السودان وأمنه واستقراره وسلامة أراضيه وتأكيده الوقوف إلى جانبه لتجاوز محنته والخروج منتصرا ضد كل المؤامرات.

ودعا الملتقى الوطني الديمقراطي"مجد" - وهو عضو التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات- في بيانه الصادر تضامنا مع الشعب السوداني الشقيق وتم قراءته نيابة عن الأمين العام من قبل الدكتورة/سعاد السبع عضو المجلس الأعلى للملتقي وتسلمه القائم بأعمال السفارة السودانية في صنعاء رشاد فراج الطيب، أبناء السودان إلى الالتفاف حول وحدتهم الوطنية وتفويت الفرصة على المتآمرين والرامين إلى تمزيقه من خلال التصويت لصالح الوحدة في الاستفتاء الشعبي لأبناء الجنوب المقرر إجراءه في الـ9 من إبريل القادم.

وقال البيان مخاطبا السودانيين: نطالبكم بتوحيد طاقات الشعب السوداني وكافة القوى المجتمعية في استفتاء تقرير المصير بجعله مؤتمرا"للدفاع عن وحدة السودان ومصيره وحماية مقدراته والعمل على تشكيل مرجعية تضم كل ألوان الطيف السياسي والشعبي تكون مسئولة عن الوضع العام وتقدم الرأي الصائب والناصح للأطراف والقوى المختلفة لتخطي مخطط الانفصال والمضي نحو التوافق السياسي.

وعبر الملتقي عن التطلع - في هذه الفترة - للسعي لإيجاد مخارج وحلول بالتوجه نحو الحوار الصادق والجاد لحل كافة الإشكالات للخروج برؤية وطنية موحدة تعالج كافة القضايا في الساحة السودانية صونا للوحدة الوطنية وتعميقها.

من جانبه ثمن القائم بإعمال السفارة السودانية خلال لقائه وفد قياده الملتقى برئاسة أمينه العام الاستاذ/محمد إسماعيل الشامي هذه الوقفة "الصادقة" التي أكد أنها "غير غريبة على أبناء اليمن"، وتقديره العالي للمشاعر الأخوية التي يكنها اليمنيون لأشقائهم في السودان..

وقدم القائم بإعمال السفارة السودانية توضيحا لمجمل الأحداث التي مر بها السودان التي أفضت إلى هذا الاستحقاق المتمثل في استفتاء تقرير المصير لأبناء الجنوب وما قدمه الشعب السوداني من تضحيات لصون الوحدة وتعزيز الإرادة الشعبية والتصدي لكافة المؤامرات التي تستهدف وحدته وتسعى لتمزيقه وتقسيمه.

ودعا"الطيـب" كافه ابناء الشعب اليمني الي الحافظ علي وحدتهم التاريخية والاستمساك بوطنهم باعتبار ان اليمن يتسع للجميع"حكومة ومعارضه" وشعباً, وان تسعي جميع الاطراف السياسية اليمنيهة الي الحوار الناجح والصادق لاخراج اليمن من المماحكات السياسيةالتي تعيشها اليوم والانتصار لقضايا الوطن واخذ الحيطة والحذر من المؤامرات الخارجية التي تحاك ضد اليمن والامة العربية مشددا على ضروره ان تحل القضايا اليمنيه الراهنة تحت سقف الوحدة.

ومنح أمين عام الملتقي نوط الملتقي "يمن واحد" للقائم بإعمال السفارة السودانية بصنعاء.

كما سلمه نيابة عن الملتقي رسالة موجهه للرئيس البشير وشهادة "تأكيد ووفاء" للشعب السوداني الشقيق ممثلا"بسفارته بصنعاء بوقوف الملتقي الكامل الداعم لوحدة السودان وآمنه واستقراره وسلامة أراضيه.

حضرالفعاليه المستشارالسياسي والمحلق العسكري بالسفارة السودانية ورئيس الجالية السودانيه باليمن والامناء المساعدين للملتقي المستشار/حمود ضيف الله والمستشار/حسين هجوان والدكتوره/سامية الاحمدي والاستاذ/ علي البيضاني رئيس الدائرة الاعلامية والشيخ/علي المطري رئيس الدائرة الثقافية والاستاذ/محمد احمد ادريس رئيس دائرة العلاقات والعميد/يحي سرور والدكتورة/ سعاد السبع والاستاذ/عبدالكريم العفيري اعضاء المجلس الاعلي للملتقي ورئيس منظمة "شهيــــد" وعدد من المناضلين اليمنيين وقيادات الملتقي الوطني الديمقراطي لابناء الثوار"مجد".

نص بيان الملتقى:

قال تعالي({وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً * وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }) صدق الله العظيم.

الموضوع /دعوة ومناشدة أخوية عاجلة للشعب السوداني الشقيق

أيها الشعب السوداني الشقيق الحبيب علي قلوب كل اليمنيين واليمنيات يطيب لإخوانكم وأخواتكم في الملتقى الوطني الديمقراطي لأبناء الثوار والمناضلين والشهداء اليمنيين "مجد"في اليمن أن يتوجهوا إليكم بهذه الدعوة الأخوية الصادقة والخالصة ، التي تأتي انطلاقا"من روح المبادئ والأهداف العظيمة للثورة اليمنية الخالدة(26سبتمبر/14أكتوبر) ومن نهجها التي قام وتأسس عليها الملتقى.

تابعنا باهتمام بالغ الأوضاع المؤلمة التي تحز في النفس في بلادنا الثاني والشقيق والحبيب إلى قلوبنا والعزيز علينا ونتابع ما وصل به الأمر لإقرار استفتاء شعبي من المقرر إجراؤه في الــ9/ من يناير/2011م وفي الوقت الذي نؤكد فيه احترمنا وتقديرنا البالغ للإرادة الشعبية وحريتها المطلقة في تقرير المصير إلا أننا نتطلع في هذه الفترة خيراً للسعي لإيجاد مخارج وحلول لهذه الأزمة بالتوجه نحو الحوار الصادق والجاد لحل كافة الإشكالات وكل المعضلات للخروج برؤية وطنية موحدة تعالج كافة القضايا بالساحة السودانية وصولاً لتعزيز الوحدة الوطنية وتعميقها.

ويدعو الملتقى إلى صياغة العلاقات السودانية السودانية بما يكفل سيادة الوطن واحترام الحقوق السياسية والإنسانية للشعب السوداني، وتجنب الانقسام والتشرذم فالعالم بأكمله يسعى نحو الوحدة والتلاحم وأنتم تعودون إلى الوراء بالكثير من الانقسامات..

إننا نطالبكم بتوحيد طاقات الشعب السوداني وكافة القوى المجتمعية في استفتاء تقرير المصير بجعله مؤتمرا وطنيا للدفاع عن وحدة السودان ومصيره وحماية مقدراته والعمل علي تشكيل مرجعية تضم كل ألوان الطيف السياسي والشعبي وتكون مسئولة عن الوضع العام وتقدم الرأي الصائب والناصح للأطراف والقوى المختلفة لتخطي مسألة الانفصال والمضي نحو التوافق السياسي .

لقد باتت حالة الاحتراب القائمة في بعض المناطق مسألة مزمنة وما يزال الشعب السوداني يدفع ضريبتها يوميا في ظل هذه الأزمة.

إننا نثمن جهود الشعب السوداني فهو شعب يكافح ليل نهار من أجل أن ينعم بالأمن والأمان والاستقرار والتطور والنماء والازدهار،حفاظا على التضحيات الكبيرة التي بذلها الثوار الأحرار والدماء الزكية التي دفعها الشهداء الأبرار رخيصة من أجل الوطن والشعب في سبيل الحرية والاستقلال..

إخواننا وأشقاءنا الأعزاء في السودان الشقيق والحبيب ..لا يخفاكم أن أسباب الخضوع التام للإرادة المخالفة لإرادة الشعب ، تكمن في تخلي البعض عن تحمل المسؤولية واللامبالاة لدى البعض الآخر، وفي ظل هذه الظروف العصيبة التي يمر بها عالمنا العربي والإسلامي التي تعد ن أحلك الظروف ، مما يستوجب على جميع الشرفاء اتخاذ موقف وطني صادق ومسئول من جميع أطياف الشعب السوداني الواحد في قدره ومصيره الحريص علي وحدته وعزته وسموه.

إننا نتوجه بخطابنا هذا الجاد والمسئول باسم دماء كل الشهداء الأبرار وتضحيات كل الثوار والمناضلين الأحرار في اليمن ،الذين صنعوا فجر الثورة وأضاءوا درب الحرية فكانوا النبراس الذي أضاء طريق الخلاص والحرية في ظروف وأوضاع بالغة التعقيد والصعوبة باسمهم ندعوكم إلى ضرورة تمسككم بقرار الوحدة..

ونناشدكم بالاستمرار بالحوار والحوار الصادق والجاد وجعل مصلحة السودان وأمنه واستقراره ووحدته فوق كل الاعتبارات والمصالح..

ونحن على ثقة تامة باستجابتكم العاجلة لندائنا لثقتنا التامة بأنكم تستشعرون حجم الأمانة والمسؤولية الملقاة على عاتقكم اليوم، وسنكون نحن وكل الشرفاء في العالم عوناً وسنداً لكم في تمسككم بوحدتكم ومباركين لكل جهودكم الوطنية الخالصة لإخراج السودان من أزماته ومعالجة معضلاته..

هذا والله ولي التوفيق والهداية,,,

إخوانكم / وأخواتكم في الملتقى الوطني الديمقراطي لأبناء الثوار والمناضلين والشهداء اليمنيين "مجد"

صنعــاء 25/12/2010م.