(مأرب برس) يلتمس آراء الشارع عن بطولة خليجي 20

الإثنين 22 نوفمبر-تشرين الثاني 2010 الساعة 04 مساءً / مأرب برس- أسامة الأصبحي:
عدد القراءات 5492

بعد دقائق من هذا التوقيت, يدشن الرئيس علي عبد الله صالح, والرئيسان الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة, والارتيري أسياسي أفورقي, إضافة إلى عدد من المسئولين اليمنيين, ورؤساء الاتحادات الكروية في دول الخليج العربي والعراق والبلد المضيف اليمن, وجماهير حاشدة اكتظ بها استاد 22 مايو, بطولة خليجي 20 التي تستضيفها مدينتا عدن وأبين من الـ22 من نوفمبر الجاري وحتى الـ5 من ديسمبر القادم.

بطولة خليجي 20 والتي ستنطلق اليوم الأحد تمثل بعدا وتحديا اخر تتداخل فيه كل الابعاد السياسية والاقتصادية من المنطلق الاول.. ولاثبات الكفاءة والقدرة للاسرة الرياضية اليمنية وللمنظمين على احتضان مثل هذه البطولات الكروية متى ما تم قياس نتائج ذلك لاحقا.. وهذا مايضع امامه سؤالا وان كان توقيته متأخرا ولكن حتمية طرحة افرزتها تناولات الاستحقاق الكروي لخليجي (20) ومدى قدرة اليمن على انجاح البطولة بمختلف جوانبها ومضمونها.

وهنا تم جس نبض الشارع عن خليجي عشرين وعن التوقعات التي ستجنيها البطولة..

الكأس يمنياً

د. حسام الأكوع – طبيب, عدن:

سعداء جداً أن تستضيف هذه البطولة اليمن ونتمنى أن يكون منتخبنا الوطني الرقم الصعب في هذه البطولة وأن يكون الكأس يمنياً وخصوصاً بعد المباريات الودية التي خاضها المنتخب الوطني والتي أثبت من خلالها قدرته وتمكنه وتطوره فيها وعلينا أن نساند منتخبنا في هذه البطولة وواجبنا يحتم علينا حشد كل ما لدينا كشباب وغيره تجاه هذا الانجاز العظيم وإثبات عكس ما يقال عنا من خلال ما يتناقله العالم عن اليمن وأنها غير قادرة على استضافة هذا الحدث الكروي الهام واسكات الاصوات المتعالية تجاه هذا الحدث الكروي وتجاه اليمن.

بين محافظتين

هافانا سعيد المرغشي – ناشطة شبابية:

الجميل أن البطولة تستضيفها اليمن, وستكون رافدا ونهضة لتقدم اليمن إلى الأفضل, والأجمل من ذلك أنه سيقام بين محافظتين (عدن وأبين) وهما من المحافظات السياحية والزراعية وتوقعاتي أن منتخبنا الوطني سيحوز على كأس خليجي عشرين.

تحدي الأزمات

عبد الله عبدالاله سلام - مدير مركز الشباب, تعز:

البطولة ستقام على أكمل وجه وتمثل حدث مهم للكرة اليمنية وتحدي يخوضه المجتمع اليمني وخاصة يأتي في ظل أحداث تمر بها البلاد وبالتالي إقامة البطولة من عدمه هي تحدي للمجتمع اليمني وليس للمنظمين فقط ويعد هذا دليل على مدى قدرة تحمل المجتمع اليمني على استيعاب أي تحديات أو أزمات تخوضها البلاد وإقامة البطولة سيظهر مدى قدرة المجتمع على تجاوز هذه التحديات.

وتوقعاتي أن ينافس منتخبنا الوطني على الكأس وأن يصل إلى النهائيات وأن يظهر بمستوى جيد

عدن.. عراقة وتاريخ

لولا عبد الكريم صالح – ناشطة حقوقية, عدن:

إقامة خليجي عشرين في اليمن وخاصة في محافظة عدن إنجاز لليمن وخاصة وأن محافظة عدن مدينة عريقة لها ثقافة وحضارة معروفة منذ زمن وليس جديد عليها أن تقام مثل هذه الفعالية ولكن إقامة هذه الفعالية كشف بعض العيوب التي تعاني منها هذه المحافظة الاقتصادية وخاصة ما يخص البنية التحتية فيها حيث رغم إعلان خليجي عشرين قبل عام أنه سيقام باليمن وخاصة في عدن ولكن لم يتم إجراء الترتيبات اللازمة لإقامة هذه الفعالية إلا باللحظات الأخيرة أتمنى لمنتخبنا الوطني أن يصعد للنهائيات وأن يكون بمستوى مشرف لأبناء الوطن وإذا لم يحالفه الحظ فيكفي أنه أقيمت هذه الفعالية لدينا وأن منتخبنا قد اكتسب الخبرة اللازمة لكي تؤهله للوصول للنهائيات في المراحل القادمة.

فخر للوطن

ماريا سعيد – طالبة جامعية, أبين:

إقامة خليجي عشرين في اليمن فخر للبلاد لأنه حاجة حلوة أنه تم اختيار اليمن من ضمن دول الخليج العربي بالإضافة إلى تغيير نظرة شعب دول الخليج والذي سيحضرون لتشجيع منتخباتهم إلى نظرة إيجابية تعكس عن نظرتهم السلبية التي كانوا يسمعونها من قبل عن اليمن.

وبصراحة متحمسة للحضور لتشجيع ومؤازرة منتخبنا الوطني في هذه البطولة كما أتوقع أن منتخبنا الوطني سيكون رقماً صعباً في هذه البطولة سينافس على أخذ الكأس والوصول للنهائيات.

بطولة مشرفة

منال قاسم مهيم – عدن:

البطولة ستقام بشكل مشرف وتنظيم جيد وإقامتها في اليمن بصراحة تجعلنا في المقدمة لاستضافة حدث خليجي كهذا وتغير الصورة السلبية التي تسئ لليمن أمام وسائل الإعلام وأن نبرهن لهم أننا فوق كل الصعوبات والأزمات.

كما أتوقع أن ينافس منتخبنا الوطني على كأس البطولة, وأن يؤدي مهمته على أكمل وجه وخصوصاً بعد المباريات والتدريبات التي أستعد بها للبطولة ولمنافسة الأشقاء الخليجيين.

حدث هام

عبد الوهاب الشيعاني- مهندس ديكور وإداري سابق بنادي الصقر:

استضافة اليمن لخليجي عشرين حدث هام بصفتنا منظمين مثل هذه الدورة كأول مرة وبالرغم من الصعوبات والتشكيك إلا أننا سنكسب الرهان من خلال نجاح البطولة ونجاح منتخبنا الوطني من خلا ل تسجيل نتائج مشرفة تعكس صورة اليمن تنظيماً وأداء سيعمل المواطن والسائق والمرافق إلى أن نصل إلى أعلى مسئول على نجاخ هذا الحدث الكروي الهام في وطننا الحبيب.... ورداً على من يريدون صب الماء على الزيت.

وأتوقع وصول اليمن إلى ما قبل النهائي إن لم تحقق مفاجأة وذلك من خلال الأداء الراقي للمنتخب في مبارياته الودية والتي أثبتت بأن اليمن قادرة على إنجاب أجيال تنافس الكرة الخليجية إذا ما توفرت البنية التحتية للرياضة والتخطيط السليم لبناء منتخبات منافسة لكل الألعاب.