فاطمة العاقل: 2,5 مليون معاق في اليمن والمكفوفين بحاجة إلى بنك زراعة القرنيات

الإثنين 08 نوفمبر-تشرين الثاني 2010 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - عبدالهادي ناجي
عدد القراءات 4469

  قالت الأستاذة فاطمة العاقل رئيسة جمعية الأمان للكفيفات اليمنيات أنه يوجد في اليمن مايقارب مليوني ونصف المليون معاق حيث تأتي الإعاقة الحركية في المقدمة وتليها الإعاقة السمعية والبصرية ، مشيرة إلى أن الأسباب الرئيسية للإعاقة في اليمن تتمثل في الإمراض كالحمى الشوكية – الحوادث المرورية التي لاتسعف في وقتها ولا تجد لها العلاج اللازم – الوراثة لكثير من الأمراض – ضعف الرعاية الأولية للأطفال وعدم توفر العلاج والخدمات الصحية – الجهل والأمية – والإصابة بمرض السكر وعدم توفر العلاج.

 جاء ذلك في حديثها عن قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة في الورشة التدريبية حول تعزيز مفاهيم حقوق الإنسان لدى الخطباء والإعلاميين والتي تنظمها المنظمة الوطنية لتنمية المجتمع ( nodsyemen ) ضمن برنامج تنمية مهارات موجهي الرأي العام لتعزيز قضايا حقوق الإنسان بالتعاون مع فريدريتش إيبرت وأضافت أن المعاقون لهم احتياجات ضرورية تأتي في المقدمة الرعاية الصحية والتعليمية ، ثم السكن ، ويليها المواصلات ، وقالت إن دور المجتمع تجاه شريحة المعاقين يفترض أن يكون أفضل مؤكدة في سياق كلامها إن الدعم الحكومي المقدم من صندوق رعاية المعاقين يقدر بثلاثة مليار سنوياً للجوانب التشغيلية والمساعدات ..، مطالبة بأن يكون هناك اهتمام بالبنية التحتية التي تخد المعاقين.

وأكدت العاقل على أهمية دور الإعلام بكل أشكاله في التعاطي مع قضايا المعاقين وعرضها وطرح قضاياهم والاهتمام المستمر بهم كون مشاكل المعاقين تبدأ منذ الولادة وغياب الرعاية الصحية ، مؤكدة أن هناك 113 حالة مرضية بحاجة إلى زراعة القرنية التي تكلفتها في الخارج يكلف 4000 دولاراً ولذلك فان اليمن بحاجة إلى توفر بنك لزراعة القرنية وهذا يحتاج لمساهمة الجميع دولة ومجتمع ورجال مال مشيرة أن الدعم المقدم لجمعية الأمان من الدولة 300 ألف ريال بينما المصروفات السنوية للجمعية أكثر من مليوني ونصف المليون ريالاً .

وكشفت العاقل عن مساعيها لإيجاد مؤسسة خيرية للمعاقين في اليمن ، وتوفير مركز للمكفوفين في تعز .

هذا وكانت الورشة التدريبية قد اختتمت يوم الاثنين 8 نوفمبر بمشاركة 27 مشاركاً ومشاركة يمثلون القنوات الفضائية والإذاعات والمواقع الالكترونية والصحف الأهلية تلقى المشاركون خلال أيام الورشة مواضيع حول قضايا المرأة قدمتها رمزية الارياني رئيس اتحاد نساء اليمن ، وخبير التدريب نشوان السميري تناول

في عرضه "دور الإعلام في تعزيز الحقوق والحريات " وفي محور "قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة" شاركت الأستاذة : فاطمة العاقل رئيسة جمعية الأمان للكفيفات اليمنيات ، وتناول النائب البرلماني / شوقي القاضي "قضايا الأطفال ومبادئ حقوقهم الأساسية "وقدم المدرب : نادر العريقي محور " الإعلان العالمي والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان ، وفي الجانب التطبيقي للورشة تعرف المشاركون في الورشة من المدربة مسك الجنيد على كيفية إعداد الخطط والأنشطة لتعزيز الحقوق والحريات.

وتختتم الورشة باستعراض شوقي القاضي للخطط التي أعدها المشاركون في الورشة .