باصرة يفتتح المعرض العلمي اليمني الأول بماليزيا

الإثنين 18 أكتوبر-تشرين الأول 2010 الساعة 07 مساءً / مأرب برس- وضاح العبسي – ماليزيا
عدد القراءات 6976

أفتتح الدكتور صالح علي باصرة وزير التعليم العالي و البحث العلمي صباح اليوم المعرض العلمي لأبحاث طلاب الدراسات العليا المنعقد في جامعة لمكوكوين 50 كم جنوب العاصمة الماليزية كوالالمبور بحضور عددٍ من رؤساء الجامعات الماليزية و نوابهم ، و هنأ الدكتور صالح باصرة الطالبات و الطلاب المشاركين في المعرض متمنياً أن تكون هذه الأبحاث ذات فائدة قيمة للجمهورية اليمنية .

و دعا وزير التعليم العالي أبناءه الطلاب اليمنيين في ماليزيا بأن يستفيدوا من فترة تواجدهم في ماليزيا و أن يسيروا على خطى أجدادهم الأوائل الذين قدموا الى ماليزيا حيث كانوا محط إعجاب و إحترام الماليزيين اّنذاك . و أبدى الدكتور صالح باصرة إعجابه بتجربة جامعة لمكوكوين بوصفها النموذج الجامعي المطلوب لإرتباطها بسوق العمل

و شكر الدكتور صالح باصرة رئاسة جامعة لمكوكوين على إستضافة المعرض الطلابي العلمي و كل القائمين على تنظيمة في السفارة اليمنية و الملحقية الثقافية و الطلاب و قد وجه الدكتور باصرة دعوة لرئيس جامعة لمكوكوين لزيارة اليمن مبدياً إستعداد وزارته تقديم كافة التسهيلات لفتح فرع للجامعة في اليمن .

و من جهة اخرى رحب عبدالله محمد المنتصر سفير اليمن بماليزيا بمعالي وزير التعليم العالي و رؤساء الجامعات الجامعات الماليزية و نوابهم و كذا الطالبات و الطلاب المشاركين في المعرض مؤكداً دعم القيادة السياسية بزعامة الرئيس علي عبدالله صالح لإبداعات الشباب الذي تترجمه الحكومة اليمنية في دعم و تبني مثل هذة الفعاليات العلمية في الداخل و الخارج .

و أضاف المنتصر بأن الحكومة اليمنية تستثمر جزءاً هام من مواردها في تنمية رأس المال البشري إيماناً منها بأن التعليم أفضل طريقة فاعلة في التطور الإقتصادي و التكنولوجي و مكافحة الفقر . و أكد السفير المنتصر سعي اليمن الى الإستفادة من التجربة الماليزية الناجحة في التعليم العالي .

و قد القت الباحثة إنجيلا أبو أصبع موفدة جامعة صنعاء لدراسة الدكتوراه كلمة الطلبة المشاركين في المعرض العلمي مؤكدة بأن هذة الفعالية فرصة مناسبة للمشاركين لتبادل المعارف و الأفكار في مناهج البحث العلمي مضيفاً في كلمتها أن هناك العديد من التحديات التي تواجه الباحثين خصوصاً في العالم العربي التي تتطلب تبني المؤتمرات العلمية و الدورات التدريبية

و شكرت الباحثة إنجيلا معالي وزير التعليم العالي على دعمه لهذة الفعالية و كذا السفارة اليمنية و الملحقية الثقافية في كوالالمبور و رئاسة جامعة لمكوكوين و أختتمت شكرها الخاص للدكتور عدنان الصنوي المستشار الأكاديمي بالملحقية الثقافية على جهده اللامحدود في تنظيم هذة الفعالية العلمية الأمر الذي لقي شكراً خاص عبر التصفيق الحار للطلاب المشاركين داخل قاعة المعرض عرفاناً بمجهود الدكتور الصنوي .

هذا وقد دشن الدكتور صالح علي باصرة بقطع شريط المعرض و من ثم سلمه سعادة السفير عبدالله المنتصر نسخة الدليل العلمي لمعالي نسخة أخرى سلمها سعادة السفير للبرفسور ليم كو رئيس جامعة المكوكوين إيذاناّ منه ببدأ فعاليات المعرض .

و على هامش فعاليات المعرض عقدت جلسة محادثات بين الدكتور صالح علي باصرة بالبرفسور ليم كو رئيس جامعة المكوكوين و نوابه بحضور رئيس جامعة الحديدة الدكتور حسين عمر قاضي السفير عبدالله المنتصر و الدكتور علي قاسم وكيل وزارة التعليم العالي و رشدي الكوشاب مدير عام مكتب وزير التعليم العالي و يحي غوبر نائب السفير اليمني بكوالالمبور و المستشار عبدالله الجبوبي القنصل العام و المستشار الثقافي إقبال العلس و الدكتور عدنان الصنوي المستشار الأكاديمي و ناقش الجانبان إجراءات فتح فرع لجامعة المكوكوين في اليمن . و قد تلقى الدكتور صالح علي باصرة تهاني رؤساء عدد من الجامعات الماليزية و نوابهم على نجاح فعالية المعرض العلمي.

الجدير بالذكر أن فعالية المعرض العلمي تحتوي على عرض ملخصات لأبحاث و دراسات الطلاب اليمنيين الدارسين في مرحلة الماجستير و الدكتوراه إذ تشتمل على عرض النتائج العلمية و هيكل الدراسة النظري و أهداف البحث ، إضافة الى توزيع الدليل العلمي الذي يضم إسهامات جميع المشاركين العلمية .

هذا و قد زار معالي وزير التعليم العالي الدكتور صالح علي باصرة و الوفد المرافق له المدرسة اليمنية بسردنج و كان في إستقباله منير المخلافي مدير المدرسة و أطلع على سير العملية التعليمية في المدرسة و أستمع معالي الوزير الى نبذة مختصرة عن المدرسة و الصعوبات التي تواجهها .

اكثر خبر قراءة طلابنا