مدير الرياضة في عدن: ما حدث لن يفشل استضافة اليمن لخليجي 20

الثلاثاء 12 أكتوبر-تشرين الأول 2010 الساعة 09 مساءً / مأرب برس- متابعات:
عدد القراءات 6106
استبعد مدير عام مكتب الشباب والرياضة بمحافظة عدن جمال اليماني أن يؤدي الانفجاران اللذان استهدفا مقر نادي الوحدة بمدينة الشيخ عثمان, أمس الاثنين, إلى إفشال استضافة اليمن لمنافسات بطولة كأس الخليج العربي العشرين لكرة القدم المقرر إقامتها نهاية نوفمبر القادم.
وقال اليماني, طبقا لـلعربية نت: اعتقد ان حدوث الفرقعات المتعمدة لن تثني الأشقاء الخليجيين عن الحضور الى عدن التي يراد لها تخريب كل ما هو رياضي جميل على مستوى البنى التحتية غير المسبوقة, لافتا إلى أنه يتوقع وقوع بعض الأحداث المؤسفة مثلما حدث لملعبي الشعلة والوحدة في عدن.
وأضاف: "سنجد من الأشقاء في الخليج والعراق التعاطف معنا بعد وصول التحضيرات الجارية الى مراحلها النهائية ولن يكون غريباً وقوفهم الى جانبنا في إنجاح استضافة بطولة خليجي 20 على ملاعب عدن وابين".
وأوضح "أن مثل هذه الاحداث الأمنية العارضة كانت شهدتها مناسبات كروية دولية مماثلة ولم تتسبب في إفشالها أطلاقاً, وكان آخرها ما وقع من اعتداء مسلح لحافلة المنتخب التوغولي في بطولة كأس الأمم الإفريقية الماضية بالاضافة لاختراقات أمنية بسيطة خلال فعاليات مونديال كأس العالم في جنوب افريقيا 2010م".
إلى ذلك, أكدت مصادر أمنية بمحافظة عدن أن أجهزة الأمن ضبطت, اليوم الثلاثاء, ستة من المشتبهين بهم بالضلوع في تفجير عبوات ناسفة مساء امس الاثنين وبحوزتهم مواد متفجرة في حي القاهرة والممدارة بعدن.
وأضافت المصادر, طبقا لما أورده موقع الحزب الحاكم على شبكة الانترنت, أن الأمن تمكن من اكتشاف محل وجدت فيه قوالب مادة TNT والديناميت وبعض المواد المحظورة في إطار الحملة الأمنية التي نفذتها عقب حدوث الانفجار الذي وقع يوم أمس بجوار نادي الوحدة الرياضي.
ولم تستبعد المصادر علاقة المشتبه بهم بحادثة الأمس, مؤكدة أن الأجهزة الأمنية تجري التحقيقات والتحريات لكشف ملابسات الحادث.
وكانت الأجهزة الأمنية في عدن قد أعلنت عن إلقاء القبض على 19 شخصا متورطين في تفجيري نادي الوحدة عدن، مؤكدة بأن معظمهم من تنظيم القاعدة وثلاثة منهم من الحراك الجنوبي.
وكان تفجيران قد استهدفا, أمس الاثنين, نادي الوحدة بـ"الشيخ عثمان" ما أدى إلى مقتل شخص, وإصابة 14 آخرين, بينهم أطفال.