مسؤول اماراتي: مصير (خليجي 20) سيبحث بعد عيد الفطر

الثلاثاء 31 أغسطس-آب 2010 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 4577

اعترف امين عام الاتحاد الاماراتي لكرة القدم يوسف عبدالله بعدم وجود اتفاق على اقامة دورة كأس الخليج العشرين في اليمن وان مصيرها النهائي سيبحث بعد عيد الفطر.

وقال عبدالله في تصريح نشرته صحيفة "الخليج" الاماراتية اليوم الثلاثاء "نشعر بعدم وجود اتفاق على اقامة البطولة في اليمن، وان هناك بعض الاتحادات التي لا تزال تشكك في قدرات اليمن".

وتوقع عبدالله "ان يكون هناك اجتماع لرؤساء الاتحادات الخليجية بعد عيد الفطر لتحديد مصير البطولة بشكل نهائي". وتابع "ان اتحاد الامارات لكرة القدم اكد من قبل انه يدعم استضافة اليمن للبطولة، ويتمنى ان تقام في افضل الظروف وان تتوفر لها افضل سبل النجاح".

وردا على سؤال عن استبعاد ملعب ابين من استضافة مباريات في البطولة واقامتها في عدن فقط قال "بلا شك كنا ندرك ان ملعب ابين لن يكون جاهزا، كما ان الطريق من مقر اقامة الوفود الى الملعب يستغرق اكثر من ساعة للوصول، علما ان نجاح البطولة يحتاج الى ملعبين، لا سيما في الجولة الثالثة والاخيرة من الدور الاول حيث تقام مباراتا المجموعتين في توقيت واحد".

وكان "مارب برس" كشف الجمعة الجمعة الماضي عن استبعاد ملعب الوحدة بأبين من استضافة مباريات خليجي 20 واقامة مباريات البطولة على ملعب 22 مايو بمدينةعدن قبل ان يؤكد مسؤول في اللجنة المنظمة ذلك الاحد الماضي.

وارجع المسؤول هذا التعديل الى "بعد محافظة ابين عن مدينة عدن بعشرات الكيلومترات فضلا عن سوء الأوضاع الأمنية فيها".

وتابع عبدالله بشأن اقامة المباريات في البطولة الخليجية على ملعب من النجيل الاصطناعي بقوله "الكل كان يتمنى ان تقام المباريات على العشب الطبيعي، لا سيما ان البطولة الخليجية ستكون خير اعداد للمنتخبات قبل المشاركة في كأس الامم الاسيوية، واضف الى ذلك انه يتعين على المنتخبات الاستعداد للبطولة الخليجية بخوض تدريبات ومباريات على ملعب من النجيل الاصطناعي للتأقلم على خوض المباريات على تلك الملاعب".

وقد سحبت قرعة البطولة الاسبوع الماضي فاوقعت في المجموعة الاولى اليمن والكويت وقطر والسعودية، وفي الثانية العراق بطل اسيا وعمان حاملة اللقب والبحرين والامارات.