الاعلام الحقوقي يحمل الداخلية مسؤولية الاعتداءات على الصحفيين

الأربعاء 11 أغسطس-آب 2010 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 2307

حمل مركز الإعلام الحقوقي وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة في حماية الصحفيين من الاعتداءات المتكررة والذي يعتبرها المركز نتاج التعبئة الخاطئة ضد الصحافة والصحفيين والتي خلقت لدى المواطن نظرة سلبية ما دفع ضعفاء النفوس إلى استغلال هذه التعبئة في الاعتداء على الصحفيين .

واستنكر المركز ما تعرضت له سيارة رئيس تحرير صحيفة "النهار"الأسبوعية شهاب الأهدل الاثنين9/8/2010، من أعمال تخريبية من قبل جهة مجهولة.

ودعا المركز وزارة الداخلية لتحمل مسؤولياتها امام ما يتعرض له الصحفيين من اعتداءات تستهدف حياتهم وأملاكهم ، كان آخرها ما تعرض له الصحافي خالد محسن دلاق في 13 يوليوالماضي من تهديد لحياته دليل على واضح على الإستهداف المتعمد للصحافة والصحفيين حيث تعرض لعملية دهس بسيارة كان يقودها مجهولين في منطقة حدة بالعاصمة صنعاء أدت إلى تعرضه لإصابة بالغة في الرأس وكسر في الكتف نقل على إثرها إلى المستشفى.

وشدد على ملاحقة الجناة وإحالتهم إلى العدالة لينالوا جزائهم العادل ، كما دعا نقابة الصحفيين وكافة المنظمات الحقوقية الأهلية الدولية من اجل الضغط على الجهات المسئولة للقيام بواجبها في ضمان حرية الرأي والتعبير.