كرمان: موقف إدارة جامعة عدن دليل على غياب سيادة القانون وهيبته.. وبرمان: تعطيل أوامر القضاء جريمة

الخميس 24 يونيو-حزيران 2010 الساعة 06 مساءً / مأرب برس- متابعة خاصة:
عدد القراءات 3680

انتقد المحامي عبد الرحمن برمان- رئيس منظمة أسير, امتناع إدارة جامعة عدن عن الانصياع للأمر القضائي بتمكين الزميل الصحفي وائل القباطي من تأدية امتحاناته ، مؤكدا أن تعطيل الأحكام القضائية جريمة يعاقب مرتكبها بالسجن مدة سنتين طبقا لقانون الجرائم والعقوبات

واعتبر المحامي برمان في تقرير نشره موقع "الجزيرة نت" قرار إيقاف جامعة عدن للطالب والصحفي وائل القباطي لمدة عامين بسبب كتاباته الصحفية ومنعه من دخول الامتحانات مخالفة صريحة للدستور ولقانون الجامعات الذي يمنع حرمان الطالب من دخول الامتحان تحت أي ظرف.

واعتبر أن عدم إذعان رئيس الجامعة لأحكام القضاء إهانة للقضاء، وتساءل "ما قيمة الأحكام القضائية إذا لم تنفذ وتحترم؟".

من جهتها قالت رئيسة منظمة صحفيات بلا حدود الناشطة الحقوقية توكل كرمان أن موقف إدارة جامعة عدن من الحكم القضائي دليل على غياب سيادة القانون وهيبته.

وأوضحت كرمان لموقع "الجزيرة نت" أن الأوامر الصادرة من جهات عليا تنفذ وتحترم بينما تقابل أحكام القضاء بالتجاهل.

وانتقدت إقدام رئاسة جامعة عدن على إصدار ما وصفته بالقرار الباطل ضد شخص مارس حقه القانوني الذي خوله له الدستور في نقد الممارسات الخاطئة.

وكان القباطي قد لجأ إلى القضاء ورفع دعوى مستعجلة أمام محكمة صيرة الابتدائية ضد قرار إيقافه لمدة عامين وقد أصدر القاضي صادق عبد ربه محمد- رئيس محكمة صيرة الابتدائية أمراً بتمكينه من دخول امتحانات الفصل الثاني ابتداءً من الأربعاء 16/6/2010م.

وقال رئيس محكمة صيرة الابتدائية في رسالة وجهها إلى عميد كلية الآداب بجامعة عدن إن القباطي "تقدم بدعوى تجاهكم وحيث لم تحضروا موعد الجلسة المحددة 15/6/ 2010م بالرغم من استلامكم للإعلان بالحضور, وحيث أن الدعوى مستعجلة, وقدّم المدعي مذكرة مؤرخة بتاريخ 11/4/2010م موجهة من قبلكم إلى الأستاذ عبد العزيز صالح حبتور تفيد حرمان المذكور أعلاه من امتحانات الفصل الأول, لذلك واستناداً لهذه المذكرة وعليه يتم تمكين المذكور أعلاه من دخول امتحانات الفصل الثاني ابتداء من (الأربعاء16/6/2010م").

ولم تستجب رئاسة الجامعة وعمادة الكلية للأمر القضائي وأصرت على موقفها كما سبقت أن رفضت توجيهات وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور صالح باصرة بإعادة قيد الطلاب الذين تم إيقافهم على ذمة نشاطات سياسية أو نقابية أو كتبات صحفية.

وكانت نقابة الصحفيين اليمنيين قد أدانت, وبشدة, التعنت الفج الذي تمارسه إدارة جامعة عدن بحق الزميل وائل القباطي المحرر في صحيفة (أخبار عدن)، والطالب في السنة الرابعة بقسم الصحافة والإعلام وقيام حراسة بوابة كلية الآداب بجامعة عدن بمنعه من دخول الحرم الجامعي وتأدية الامتحان بناءً على توجيهات من رئيس الجامعة الدكتور عبد العزيز بن حبتور رغم صدور أمر قضائي مستعجل من محكمة صيرة الابتدائية قضى بتمكينه من دخول الامتحانات النهائية.

واستنكرت نقابة الصحفيين في بلاغ تضامني, تلقى "مأرب برس" نسخة منه, "التصرفات غير المسئولة، والأساليب التي عفا عليها الزمن", مبدية إدانتها الشديدة اللهجة لـ"رفض إدارة الجامعة أحكام القضاء، وعدم تمكين الزميل وائل من تأدية امتحاناته".

ودعت النقابة الدكتور صالح باصرة- وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وفضيلة القاضي عصام السماوي- رئيس مجلس القضاء الأعلى, والدكتور عبد الله العلفي- النائب العام, وقيادة السلطة المحلية في المحافظة إلى إرغام إدارة الجامعة على احترام أحكام القضاء، وتمكين الزميل من تأدية الامتحانات، ومحاسبة المتعسفين الذين يريدون تحويل الجامعات إلى أقسام شرطة، وميدان لتصفية الحسابات مع الزملاء الذين يختلفون سياسيا مع الإدارة.

اكثر خبر قراءة طلابنا