ستريشكو: مواجهة عمان ستبرز تطور المنتخب الوطني

الإثنين 17 مايو 2010 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - سبا
عدد القراءات 2778

يخوض المنتخب الوطني الأول لكرة القدم يوم غد الثلاثاء مباراته الأولى امام نظيره العماني، وذلك في افتتاح منافسات دورة الوحدة الدولية التي ينظمها الاتحاد اليمني لكرة القدم خلال الفترة من 18 وحتى 22 مايو الجاري في صنعاء والتي يشارك فيها الى جانبهما منتخبي مقدونيا ، وبوركينا فاسو، ضمن استعدادات المنتخب الوطني لخليجي20.

فيما يواجه منتخب بوركينا فاسو منتخب مقدونيا على استاد الفقيد المريسي.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده مدربي المنتخبات الأربعة المشاركة في الدورة اليوم الاثنين بصنعاء اعتبر مدرب المنتخب الوطني، الكرواتي يوري ستريشكو الدورة فرصة جيدة للمنتخب للمشاركة في ظروف مقاربة لأجواء خليجي 20 التي يستعد المنتخب لخوض غمارها في شهر نوفمبر المقبل في عدن وابين.

وحول عدم الاستقرار على التشكيلة الاساسية للمنتخب اكد ستريشكو أن قائمة اللاعبين لا تتعدى 20 لاعبا، موضحا أن باب المنتخب مفتوحا باستمرار لضم الأفضل وإبعاد من يهبط مستواه.

وقال ستريشكو :" الصعوبات في عملنا واردة ولكنني أحس بالتقدم والتطور في اداء المنتخب ومن خلال دورة الوحدة الدولية سيكون هناك اضافة نوعية في مستوى المنتخب".

وأضاف " إذا نظرنا للفرق المشاركة في الدورة سنبدو أننا الفريق الأضعف وعندنا ثقة في لاعبينا أنهم سيقدمون مستوا متميزا في هذه الدورة".

وفيما اوضح أن المنتخب يعاني من غياب لاعبيه علي النونو وياسر باصهي نتيجة الاصابة، اعتبر ستريشكو ذلك الغياب فرصة للاعبين اخرين ليقدموا مستوى جيد خلال البطولة.

من جهته اعتبر مدرب المنتخب العماني ، الفرنسي كلودا لوروا، الدورة اعداد جيد لاستحقاقات المنتخب العماني الخارجية وأهمها بطولة خليجي 20 ، مؤكدا أن فريقه يطمح لتقديم مستوى قوي في البطولة في طريق الاعداد للتأهل للنهائيات كأس العالم 2014 التي ستقام في البرازيل.

واوضح لوروا أن فريقه جاء بدون اللاعبين المحترفين وذلك لارتباطاتهم مع أنديتهم، مشيرا الى أنه يسعى لاكتشاف وجوه جديدة في هذه الدورة لتكون إضافة نوعية لمنتخبه.

وقال " نسعى إلى أن يعتاد اللاعبين على اجواء اليمن كونها ستستضيف خليجي20 رغم ان البطولة ستكون في عدن وليس في صنعاء ولكننا سنكون انطباع أولي".

وعن تأثير الطقس وارتفاع مدينة صنعاء عن مستوى البحر على مستوى اداء منتخبه أكد مدرب المنتخب العماني أن اللاعبين معتادين على مثل هذه الاجواء ولن تؤثر على مستواهم.

بدوره أكد مدرب منتخب مقدونيا بابونسكي بوبان أن منتخبه جاء بكامل صفوفه بما فيهم المحترفين في الدول الأوروبية وذلك بحسب طلب الاتحاد اليمني، معربا عن تفاجئه لحضور منتخبي عمان وبوركينا فاسو بدون المحترفين.

وقال:" لن نستهين بأي منتخب ونتطلع لاحراز لقب الدورة"، مشيرا إلى انه يعرف بعض المعلومات عن الكرة اليمنية باعتبارها كرة حديثة ومتطورة.

ولفت إلى ان المنتخب المقدوني تأثر بعض الشيء بعامل الطقس بصنعاء إلا أن المباريات والتمارين ستساعد اللاعبين على التكيف مع الظروف المناخية.

اما مدرب منتخب بوركينا فاسو فقد اكد ان منتخبه يشارك بعناصر شابة ولا يوجد في صفوفه محترفين، مشيرا إلى امتلاكه معلومات عن المنتخب العماني إلا أنه لا يعرف شيئا عن منتخبي مقدونيا واليمن.

فيما أكد قائدا منتخبي مقدونيا وبوركينا فاسو، كورينوف و ريدراغو أسامي عن سرور منتخباتهم بالمشاركة في هذه الدورة ، مؤكدين أنهم سيقدمون مستويات جيدة تسهم في انجاح منافسات الدورة.

إلى ذلك ناقش الاجتماع الفني للمنتخبات الأربعة المشاركة في البطولة الترتيبات الفنية للدورة.

واتفق المجتمعون على عدد التبديلات لستة لاعبين لكل منتخب وتسجيل 20 لاعبا لكل مباراة والزي الرسمي والاحتياطي لها وجوانب الاعداد والتنظيم بحيث يحصل المنتخب الذي يحرز البطولة على 30 الف دولار.

بينما أجرت المنتخبات الأربعة تمارينها اليوم على الملعب الرئيسي استاد الفقيد المريسي، وخصصت اللجنة المنظمة للبطولة ملعبي شعب وأهلي صنعاء كملعبي تدريب للمنتخبات.