طلابنا في الجزائر ينفون صحة ما نسب إليهم ويهددون بمقاضاة الملحقية الثقافية

الخميس 13 مايو 2010 الساعة 05 مساءً / مأرب برس- الجزائر- خاص:
عدد القراءات 5071
 

نفى الطلاب اليمنيون الدارسون في الجزائر صحة ما جاء على لسانهم من شكر للملحقية الثقافية ونُشرَ في "مارب برس".. نافين في معرض بيانهم الذي قالوا فيه أنهم لم يوقعوا ولم يثمنوا أي دور للملحقية التي وصفوها بأنها تقوم بأدوار هزلية وسخيفة وممجوجة تقوم بها الملحقية الثقافية وتسعى من خلالها إلى خلخلة كل القيم والثوابت التي ينبغي أن تقوم بها ، لاكنها تقوم بنقيضها تماما.

وقال الطلبة في بيانهم إننا نثمن لمارب برس والمواقع الاكترونية وبقية الصحف الورقية نشر أخبار ومواجع الطلبة الوافدين في كل بقاع العالم ، وأضافوا إن ما قام به الملحق الثقافي رشاد صالح بن شايع ونائبه راجح الاسد بمساعدة من السفير احمد عبد الله عبد الاله الاغبري من تزوير لتوقيعاتهم والكلام على لسان الطلبة لأمر داع للضحك والأسف بشكل كبير..

وقال الطلبة أنهم يناشدون كافة الجهات النافذة في الداخل والخارج وممن له علاقة بالملحقية او السفارة إلى السعي الحثيث لإيقاف ما تمارسه الملحقية الثقافية من ابتزاز وسمسرة في المنح وخلخلة للبرتكولات الثقافية بين اليمن والجزائر بشكل فج وعديم الجدوى ومن عدم متابعة حقوق الطلبة وشئونهم في الجامعات والجهات المعنية في الجزائر..

وقالوا انه في حال استمرار ما تمارسه الملحقية الثقافية من بؤس وأعمال وصفوها بالهمجية بينها وبين الجانب الجزائري من جهة وبينها وبين الطلبة من جهة أخرى الذي من شأنه ان يؤدي لقطع العلاقات العلمية بين البلدين وهو ما يتم الآن فعلا والدليل على ذلك رفض الجانب الجزائري تسجيل الطلبة الموفدين من جامعة صنعاء بناء على البروتكولات الثقافية.

وناشد الطلاب معالي وزير التعليم العاليو رئيس هيئة مكافحة الفساد وكل من يحمل قلبا فيه ذرة من العزة والكرامة ان يوقفوا ما يحدث في الملحقية الثقافية من تعنت وابتزاز- حد البلاغ.

وطالبوا الملحقية الثقافية ان لا تلجأ الى تزوير توقيعاتهم وانتحال صفاتهم كطلاب، وان عليهم ان يمارسوا أعمالهم بجد وأخلاق.

   
اكثر خبر قراءة طلابنا