وزير الداخلية المصري يطلب تحريات مكثفة حول اختفاء الطالب اليمنى

الإثنين 19 إبريل-نيسان 2010 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 6078

طلب اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية المصري إجراء تحريات مكثفة بشأن ملابسات اختفاء طالب يمني منذ 4 سنوات.

وقال العميد هانى عبداللطيف مسؤول الاعلام والعلاقات العامة بوزارة الداخلية"إن ادراة الاعلام بالوزارة تهتم بقضية الطالب اليمنى الذى زعم والده اختفاءه منذ ديسمبر 2006، وأنه تجرى الآن تحريات مكثفة بتكليف من وزير الداخلية- حسب "العربية نت".

وأكد العميد هانى عبد اللطيف أنه تم طبع عدة نسخ من التقرير الذى نشرته "العربية نت " عن الطالب اليمنى وتم عرضه على اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية اليوم الاثنين 19-4-2010 وفور قرائته أمر بفحص التقرير والتحرى عن الواقعة وارسال رد فى أسرع وقت ممكن لنشره وطمأنة والده لمعرفة مصير نجله.

وقال العميد عبداللطيف "من المؤكد أن التحريات العليا التى ستبذلها وزارة الداخلية المصرية سوف تأتى بنتيجة محددة حول واقعة اختفاء الطالب اليمنى، وأن الداخلية لا تتوانى مطلقا فى مثل هذه القضايا ".

وكانت "العربية.نت" نقلت عن والد الطالب اليمني أيمن أحمد سعيد نعمان أنه اختفى منذ منتصف ديسمبر 2006 بعد دخوله قسم الدقي بمحافظة الجيزة جنوب القاهرة عقب حادث سيارة بسيط.

وردا على ذلك طلبت نيابة الدقي من والد الطالب بضرورة التحري عن مصير ابنه من واقع بياناته الحصرية بنفسه.

ونفت جهات أمنية متهمة بقسم الدقي وأول وثان محافظة 6 أكتوبر علمهم التام بأية بيانات للطالب الذي تقيم أسرته في السعودية، وكان يدرس بالسنة النهائية بكلية طب الأسنان، جامعة 6 أكتوبر.

وأكد العقيد زكريا حجازي مأمور قسم شرطة الدقي انه جاء بعد تاريخ واقعة الاختفاء، ولا يعرف عنها شيئا منذ توليه مسؤولية القسم، معتبرا أن القول إن قسم الدقي قام بترحيله إلى قسم 6 أكتوبر للإفراج عنه في دائرة محل سكنه، وهذا غير حقيقي منذ أكثر من 10 سنوات لأن المفرج عنه يتم الإفراج عنه مباشرة من قسم الشرطة الذي أجرى معه التحقيق وإذا ما تقرر حبسه يتم ترحيله إلى السجن.

وشدد المأمور في حديثه على أن أي شخص عربي يتهم في أي قضايا سرقة أو آداب أو مخدرات أو قضايا مرورية ويتم الإفراج عنه يرحل فورا إلى بلده ويمنع من دخول مصر مرة أخرى، وفي واقعة الطالب اليمني كان يجب ترحيله فورا إلى بلده لا ترحيله إلى قسم آخر يفرج عنه، وهذا أيضا لم يحدث وإلا كنت قد عرفته لأنه عندما أتسلم مهام عملي كمأمور لقسم الدقي لابد أن اعرف جيدا كل القضايا التي تخص القسم خاصة القضايا التي مازالت مفتوحة.

وطالب مأمور قسم الدقي بضرورة التوجه إلى نيابة الدقي بمحكمة "الكيت كات" لمعرفة حقيقة رقم المحضر المذكور والذي عرضته "العربية.نت" والمعنون برقم 16807ح بتاريخ 15-12-2006 وفقا لشهادة صادرة عن نيابة الدقي، والتي تؤكد تغريم المختفي مبلغ وقدره 200 جنيه وأخلي سبيله وفقا لأوامر النيابة إلا أنه اختفى ولم يعلم له مكان.

نيابة الدقي تطالب بحضور الوالد

من جانبه، أكد رئيس النيابة إن المحضر المطلوب يعد صحيفة سوابق للمختفي ولا يمكن إخراجها إلا لصاحب الصفة بسند رسمي، كما لا يجب طلب بيانات القضية إلا عن طريق الشخص ذاته أو والده، ثم تقوم النيابة بتوجيهه للإجراءات التي يجب السير عليها.

ورفض رئيس نيابة الدقي إعطاء أي تصريح بشأن المتهم المختفي أو قضيته أو الحديث عن هذه القضية وهل هي بحوزتهم أم لا.

وفي سياق متصل ، كان قد ورد بأقوال والد المختفي انه ذهب إلى قسم 6 أكتوبر وان القسم أكد له انه لم يتسلم ابنه من قسم الدقي لوجود آثار تعذيب عليه، وبسؤال لمأمور قسم ثان محافظة 6 أكتوبر العميد جمال العربي، أكد أنه لا توجد قضية من الأساس في أوراق القسم بهذا المتهم المختفي، ولا يعلمون عنه شيئا، ولم تصلهم أي إخطارات أو بيانات بشأن الطالب أيمن سعيد احمد نعمان، وأكد انه من الصعوبة أو استحالة أن تكون لديه قضية بهذا الشأن وفي دائرة اختصاصه ومسؤولياته عن القسم وليس لديه علم بها.

وأكد أحمد محمود من مباحث قسم 6 اكتوبر ، انه لا توجد قضية بشأن الطالب اليمني لديهم ، وأنه يعمل منذ عام 1996 بقسم أول 6 أكتوبر، ولم ترد عليه بيانات بشأن هذا الطالب المختفي إلى الآن .

وتردد إن قسم الدقي قام بإعادة المحفظة الخاصة بالمتهم في حادث التصادم المروري بشارع جامعة الدول العربية لوالد المختفي .

اكثر خبر قراءة طلابنا