المرصد اليمني يحمل السلطات المسؤولية عن سلامة الصحفي فؤاد راشد

الثلاثاء 13 إبريل-نيسان 2010 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 2415

حمل المرصد اليمني لحقوق الإنسان السلطات الأمنية وسلطات السجن المركزي بصنعاء المسؤولية الكاملة عمَّا يتهدد حياة وسلامة الصحفي فؤاد راشد المعتقل لديها بعد تعرضه للاعتداء من قبل عدد من السجناء على ذمة قضايا جنائية يم الخميس الماضي.

وقال المرصد في بيان تلقى "مأرب برس" نسخة منه- ان مجموعة من السجناء على ذمة قضايا جنائية قامت بافتعال مشاجرة بالقرب من الصحفي راشد، قبل أن تقوم بالاعتداء عليه بالضرب أثناء محاولته التدخل لفضّ المشاجرة.

مشيرا الى تجاهل مدير مكتب مدير عام السجن المركزي الشكوى التي تقدم بها راشد إلى إدارة السجن، وتمت إحالته إلى زنزانة انفرادية عقاباً له على تلك المذكرة، قبل أن تقوم مجموعة أخرى من السجناء يقودها أحد المحكومين ويلقب بـ"الشمق" بالتهجم عليه داخل زنزانته وتهديده إن لم يسحب المذكرة التي تقدم بها.

وعد المرصد ذلك التجاهل تنصلاً منها عن مسؤوليتها في حماية نزلاء السجن، وإتاحة الفرصة لتعريض حياة المعتقلين والسجناء على ذمة قضايا الرأي والتعبير للخطر.

واعتبر المرصد اليمني لحقوق الإنسان ما حدث استمراراً للتنكيل الذي يتعرض له المعتقلون على خلفية قضايا الرأي والتعبير، ويدعو الأجهزة الأمنية والسلطات المختصة إلى تحمل مسؤوليتها وحماية المعتقلين من أية انتهاكات يتعرضون لها طالما وهم واقعون ضمن اختصاصاتها ومهامها المحددة في القانون.

وطالب المرصد اليمني النائب العام والأجهزة القضائية المختصة بالتوجيه بالتحقيق في الواقعة، وكشف أسبابها والقائمين بها، ومحاسبة المسؤولين عنها.

كما جدد المرصد مطالبته بالإفراج عن المعتقلين على ذمة قضايا الرأي والتعبير ووقف كافة الانتهاكات بحقهم، وتعويضهم وذويهم عمَّا لحقهم ويلحقهم من أضرار مادية ومعنوية.