المكلا: مؤسسة الفجر الخيرية تنظم مهرجان اليتيم الأول بحضرموت

الإثنين 12 إبريل-نيسان 2010 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - المكلا - نبيل بن عيفان:
عدد القراءات 4715

نظمت مؤسسة الفجر الخيرية الاجتماعية احتفالية بهيجة احتضنتها قاعة المؤتمرات والمعارض بجامعة حضرموت، احتفاءاً باختتام فعاليات مهرجان اليتيم الأول بحضور وكيل محافظة حضرموت وعدد من مديري العموم والمشايخ وأعضاء المجلس المحلي بالمكلا .

وعبر عوض عبدالله حاتم وكيل محافظة حضرموت لشؤون الساحل عن سعادة محافظ حضرموت الأستاذ/ سالم الخنبشي بهذه الاحتفالية التضامنية مع الأيتام وكذا تقديره للشراكة بين مؤسسة الفجر ومكتب الشؤون الاجتماعية بالمكلا والذي من خلاله أسندت دار رعاية وتأهيل الأيتام للمؤسسة لإدارتها والإشراف عليها.

مؤكدا في كلمته على أهمية الاهتمام بالأيتام والاعتناء بهم لأن لديهم قدرات ومؤهلات متى ما وجهت توجيها سليما ظهر نبوغهم ونجاحهم في الحياة .

شاكرا في ختام كلمته مؤسسة الفجر الخيرية على اهتمامها بهذه الشريحة وأعرب عن سروره بهذا الحضور الغفير المتضامن مع الأيتام ودعا جميع مؤسسات المجتمع المدني للتفاعل الايجابي وإحياء مثل هذه المهرجانات والفعاليات .

وأكد عبدالله عوض رمضان في كلنته عن الشؤون الإجتماعية والعمل على اهتمام الدولة بشريحة الأيتام حيث أولى الرئيس علي عبدالله صالح عناية بهذه الشريحة من المجتمع وكان داعما وأبا لهم وأسست الدولة مجموعة من دور رعاية الأيتام ومنها دار الفجر للرعاية والتأهيل .

وشكر من جانبه الشيخ / صالح محمد باكرمان رئيس مؤسسة الفجر الخيرية السلطة المحلية بالمحافظة لما تقدمه من تسهيلات في مجال العمل الخيري وأوضح في كلمته عن المؤسسة أن الدار تقدم لمنتسبيها من الأيتام من رعاية صحية وتعليمية ونفسية إضافة إلى الإيواء والتغذية يرافق ذلك عددا من البرامج والأنشطة التثقيفية والتوعوية والرياضية حيث تكفل الدار ( 32 يتيماً داخلياً ) فيما تكفل ( 101 يتيم ) تقدم لهم الكفالة الشهرية وبعض البرامج والأنشطة .

وشكر بدوره الشيخ / ناظم باحباره رئيس مركز عمر للدراسات ، مؤسسة الفجر على جهودها في مضمار العمل الخيري حيث أنها في طليعة المؤسسات الخيرية التي تمثل منهجا سويا سليما نابعا من القيم الإسلامية في تعاملها في عمل الخير كما بين منزلة كافل اليتيم في الدين الإسلامي ومنزلة المرأة التي ترعى شؤون أبنائها الأيتام .

تخلل فقرات الحفل إبداعات طلاب دار الفجر حيث تم إلقاء أنشودتين تتحدث عن اليتيم ومشهد مسرحي تضمن معاناة اليتيم في ظل غياب الأب وما يلاقيه من الحرمان كما عرض فيلم وثائقي عن دار الفجر لرعاية وتأهيل الأيتام يعرف بها وبرامجها وما تقدمه للمنتسبين إليها .

وكان الختام بتكريم عدد من الشخصيات التي أسهمت بدور بارز في مجال خدمة الأيتام وكذا تقديم الهدايا التشجيعية للأيتام .

الجدير بالذكر أن فعاليات مهرجان اليتيم الأول بحضرموت تضمن معرضاً للصور والفنون التشكيلية ودوري رياضي وزيارات استطلاعية وترفيهية للأيتام .