دوري أبطال آسيا: الهلال يستضيف السد والشباب ضيفاً على أصفهان

الإثنين 12 إبريل-نيسان 2010 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - ا ف ب
عدد القراءات 3125

تشهد الجولة الخامسة قبل الأخيرة لدوري أبطال آسيا، غدا الثلاثاء ، لقاء الهلال السعودي والسد القطري، وأهلي دبي مع ميس الإيراني، والشباب السعودي مع أصفهان الإيراني والعين الإماراتي ببختاكور الأوزبكي.

وفي الرياض، يسعى الهلال إلى حسم تأهله للدور الثاني عندما يستضيف السد القطري على استاد الملك فهد الدولي بالرياض في قمة خليجية ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

ويتصدر الهلال ترتيب المجموعة برصيد 10 نقاط من ثلاثة انتصارات وتعادل واحد بفارق 4 نقاط أمام السد وميس كرمان الإيراني، الذي يحل ضيفاً على الأهلي الإماراتي صاحب المركز الأخير برصيد نقطة واحدة.

ويحتاج الهلال إلى نقطة واحدة فقط لبلوغ الدور الثاني، فيما يمنحه الفوز صدارة المجموعة وهو ما يبحث عنه الفريق وجهازه الفني والإداري وجماهيره الغفيرة التي لن ترض بغير لقب البطولة الآسيوية.

أما السد، فسيحاول الثأر لخسارته القاسية على أرضه أمام الهلال بثلاثية نظيفة في الجولة الأولى وتعزيز حظوظه في بلوغ الدور الثاني خصوصاً وأنه يستضيف الأهلي في الجولة السادسة الأخيرة في 27 نيسان (أبريل) الجاري.

ويدخل الهلال صاحب الضيافة اللقاء بمعنويات مرتفعة عقب تأهله إلى نصف نهائي كأس النخبة بعدما جدد فوزه على الفتح 5-صفر إياباً (3-1 ذهاباً)، ما يؤكد استعداده لهذه المواجهة بتشكيلة هجومية منحها المدرب البلجيكي إيريك غيريتس الراحة في مباراة الذهاب.

في المقابل، يبحث السد عن مفاجأة الهلال ورد الدين له عقب الخسارة الكبيرة على أرضه وبين جماهيره.

ميس ضيفاً ثقيلاً على الأهلي

وفي المباراة الثانية، يتمسك الأهلي بآماله الضئيلة في خطف إحدى بطاقتي المجموعة عندما يستضيف ميس كرمان على استاد راشد في دبي.

ويحتل الأهلي المركز الأخير برصيد نقطة واحدة، ويحتاج إلى حسابات معقدة للتأهل تتلخص بفوزه غداً على ميس كرمان صاحب 6 نقاط، ومن ثم على السد في الجولة الأخيرة بشرط عدم جمع الفريقين الأخيرين لأي نقطة.

ويعرف الفريق الإماراتي أن المهة لن تكون سهلة لكنه "سيتمسك بالأمل حتى اللحظة الأخيرة" كما أكد مدربه التونسي نور الدين العبيدي.

مجموعة معقدة

وضمن منافسات المجموعة الثالثة يحل الشباب السعودي ضيفاً على أصفهان الإيراني الثالث، ويتصدر الشباب المجموعة برصيد 7 نقاط مقابل 6 لباختاكور و5 لأصفهان و4 للعين.

ويخوض الشباب أهم لقاءاته في مشواره في المسابقة، ساعياً إلى تحقيق الفوز لإعلان تأهله إلى الدور الثاني مبكراً دون انتظار الجولة السادسة الأخيرة عندما يستضيف باختاكور، فيما يسعى أصفهان إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لاقتناص النقاط الثلاث والاستمرار في المنافسة على إحدى بطاقتي الدور المقبل.

وسيعاني الشباب من غيابات مؤثرة متمثلة في نايف القاضي وحسن معاذ وناصر الشمراني ما سيكون له مردود سلبي على الفريق.

وفي المباراة الثانية، يرفع العين شعار الفوز وحده عندما يحل ضيفاً على باختاكور في طشقند.

ويدافع العين عن فرصته الأخيرة لإنقاذ موسمه بعدما خرج خالي الوفاض من كل المنافسات المحلية بخسارته يوم الجمعة الماضي أمام غريمه التقليدي الوحدة صفر-1 في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري ليتوقف رصيده عند 35 نقطة وبفارق 11 نقطة عن الوحدة المتصدر قبل أربع مراحل من الوصول إلى خط النهاية.

ولن تكون أمام العين سوى فرصة الفوز في طشقند لتحقيق طموح التأهل، خصوصاً أن خسارته أمام باختاكور وفوز الشباب أو أصفهان في المباراة الأخرى ضمن المجموعة ستعني خروج الفريق الإماراتي نهائياً من المنافسة.

ويزداد أمر العين صعوبة بغياب مهاجمه الأرجنتيني خوسيه ساند متصدر ترتيب هدافي الدوري برصيد 19 هدفاً لنيله الإنذار الثاني، في حسن سيستعيد خدمات التشيلي خورخي فالديفيا الذي غاب عن مباراة الشباب الماضية بسبب نيله بطاقة حمراء.

وسيشكل فالديفيا مع البرازيلي مارسيو ايمرسون والدولي علي الوهيبي والكوري الجنوبي لي هو نقطة القوة في تشكيلة مدرب العين البرازيلي تونينيو سيريزو التي قد تكون المباراة الأخيرة له مع الفريق الإماراتي في حال خسارته.

بدوره، يسعى باختاكور إلى الفوز الذي سيعزز حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني.