آخر الاخبار

مأرب تقيم ندوة فكرية تحت شعار دور النخب الوطنية فيحشد الجهود لتحرير صنعاء تفاصيل معارك هي الأقوى و الأعنف في جبهات مأرب وخسائر فادحة للمليشيات الحوثية التحالف يكشف عن تدمّر 3 مراكز عمليات لإطلاق الصواريخ والمسيّرات في صنعاء الملك سليمان يوجِّه رسائل خطية إلى قادة دول الخليج «التحالف» يعلن عن تدمّر مسيّرتين حوثية بالأجواء اليمنية في عملية نوعية ودفيقة الأمين العام لجامعة الدول العربية:إيران تحاول السيطرة على باب المندب ومليشيا الحوثي تهديد للملاحة التحالف يفضح الحوثي بالصوت والصورة والشرعية تدعو المجتمع الدولي للتحرك عاجل.. انفجارات عنيفة تهز العاصمة صنعاء والتحالف يصدر بيان درس مرعب.. شاهد قوات الجيش والمقاومة الشعبية تستقبل حشود «الحوثي»بأطراف مأرب بطريقتها الخاصة وقائد عسكري يكشف تفاصيل المعركة ويؤكد: «المليشيات لم تتقدم شبرا واحدا» غروندبرغ: مهمتي تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 واتطلع لمساهمة زعماء القبائل في إنهاء أزمة اليمن

هلال الحديدة يخسر من نظيره الهندي في تصفيات كأس آسيا لكرة القدم

الأربعاء 24 مارس - آذار 2010 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - سبأ
عدد القراءات 3134

خسر فريق هلال الحديدة من فريق تشرشل الهندي بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب المريسي بصنعاء اليوم ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الثانية من تصفيات كأس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم.

سجل هدف التقدم للفريق الهندي لاعبه المحترف النيجيري أمولي أنيكا في الدقيقة 15 من الشوط الأول، وعادل للهلال ياسر باصهي بعد عشر دقائق فقط من رأسيه جميله أسكنها شباك الحارس الهندي يا هاتا راجا، فيما عزز الفريق الضيف النتيجة لصالحة بإحراز لاعبه فلكس سيماكو الهدف الثاني والفوز لفريقه خلال الشوط الثاني.

النتيجة السلبية للهلال على أرضه صعبت مهمته الآسيوية، وأجبرته على التراجع الى المركز الأخير بنقطة واحدة في المجموعة التي تضم إلى جواره تشترسل الهندي الذي قفز إلى المركز الأول بأربع نقاط والكويت الكويتي الثاني بنقطتين.

وعلى الرغم من استحواذ الهلال على أغلب فترات المباراة والضغط على مرمى الفريق الهندي إلا أن هذا الاستحواذ والضغط انقلب لصالح الفريق الهندي الذي استطاع استغلال فرصتين في التهديف مكنته من العودة إلى مومباي بنقاط المباراة الثلاث، وتصدر بذلك المركز الأول في المجموعة.

وخلال الشوط الأول أضاع مهاجمو الهلال أكثر من فرصة ومحاولة للتهديف وتعزيز نتيجة اللقاء الذي لم يوفق من خلاله لاعبه بعكس مباراتهم أما الكويت الكويتي في مباراتهم الأولى بالعاصمة الكويتية.

ولم يتغير سيناريو اللعب والأداء في الشوط الثاني، حيث واصل الفريقين أدائهما السابق مع اعتماد الفريق الضيف على المرتدات أكثر في محاولة منه لاستغلال فرصة لتعزيز النتيجة، وبدا على لاعبي فريق الهلال الحماس والضغط على مرمى الفريق الهندي لكن دون تركيز واستغلال للفرص التي سنحت للاعبيه أمام مرمى الفريق الهندي.

وفي المؤتمر الصحفي لمدربي الفريقين أكد مدرب فريق الهلال سامي نعاش أن فريقه لم يكن في فورما المباراة وأنه خسر قبل أن يلعبها في إشارة منه إلى الغرور الذي انتاب لاعبي فريقه.

وأشار إلى أن فريقه تراخى رغم الفرص التي أضاعها في اللعب ولم يكن موفقاً بعكس لقاءه السابق في الكويت، لأسباب لم يفصح عنها في المؤتمر الصحفي.

وقال: إن المباراة القادمة في الهند تعد المحك للفريق من أجل التأهل، حيث يحتاج الفريق الى الفوز على فريق تشرشل بالهند، وهذا بحد ذاته صعباً لكن كل شيء جائز في كرة القدم.

من جانبه قال مدرب فريق تشرشل الهندي كارلوس روبرتو باريرا: إن فريقه كان موفقاً في المباراة باستغلاله فرصتين وإحرازه فيهما هدفي الفوز رغم معاناة السفر وتغير الطقس في صنعاء.

وأشار إلى أن القادم بالنسبة لفريقه يعد الأصعب فيما تبقى له من مباريات، وهو ما سيتم أخذه بعين الاعتبار.

وأضاف: الفريق اليمني لعب جيداً وكان ينقصه استغلال الفرص رغم استحواذه على فترات كثيرة من المباراة لكن دون فاعلية، باستثناء فرصة واحدة حقق فيها هدفه الوحيد بالمباراة.