طلاب اليمن في إيران يشهرون حراكا طلابيا ويناشدون الرئيس لإنصافهم

الخميس 18 فبراير-شباط 2010 الساعة 06 مساءً / طهران- مأرب برس
عدد القراءات 5295

أسس طلاب اليمن في إيران بالتنسيق مع طلاب من دول أخرى حراكا طلابيا للمطالبة بحقوقهم بعد أن تم إسقاط أسماء نصف الطلاب الدارسين في إيران من المنح الدراسية بدون إنذار مسبق أو تحذير سابق.

وكان الطلاب قد ناشدوا رئيس الجمهورية بإرجاع منحهم إلا أنهم لم يجدوا تجاوبا من الداخل, ما أدى إلى لجوئهم إلى تأسيس حراك طلابي سلمي في الخارج للمطالبة بالحقوق المشروعة لهم والمطالبة بإرجاع حقوقهم.

وهدد الطلاب بالإضراب عن الطعام داخل السفارة وإطلاع وسائل الإعلام على الحالة التي يعيشونها, والتي وصوفها بـ"المزرية".

وأوضحوا أنهم لم يتسلموا رواتبهم إلى الآن سواء ممن لم يتم إسقاط أسمائهم أو من تم إسقاطهم عمدا وبدون إنذار مسبق, مؤكدين على أنه قد تم التنسيق مع جميع الطلاب الدارسين في الخارج والمتضررين من جميع الدول ومنها مصر وألمانيا وماليزيا والهند ومصر لإطلاق هذا الحراك الطلابي السلمي والذي يعد من ضمن الحراكات الموجودة داخل اليمن كالحراك الجنوبي وحراك المناطق الوسطي وحراك تهامة.

وقالوا "عندما يقطع عليك الوطن لقمة عيشك هذا ليس بوطن وان القانون يجب أن يطبق على الجميع وليس علي فئة معينة من المجتمع, وان الطلاب سيطلقون في أقرب فرصة موقعا الكترونيا باسم الحراك الطلابي".

وناشد الطلاب رئيس الجمهورية علي عبد الله صالح التوجيه بالاستجابة لمطالبهم, لئلا تقطع لقمة عيشهم, مشيرين إلى أنهم لن يسكتوا, وأن حراكهم سينطلق الأسبوع القادم باعتصامات في جميع الدول في وقت واحد.

اكثر خبر قراءة طلابنا