أبناء المعلم شحاته يلتهمون الكاميرون .. ويطيرون لملاقاة محاربي الصحراء

الإثنين 25 يناير-كانون الثاني 2010 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 4417

وضع الفراعنة أقدامهم في النصف النهائي لبطولة امم إفريقيا، بعد ان ضربوا بقوة امام رفاق صامويل ايتو.

وبـثلاثة اهداف بالتمام والكمال مقابل هدف يتيم، احرزها أبناء المعلم حسن شحاته في الشوط الاول من الوقت الاصلي ومن الشوط الاول للأضافي، ليتوجهوا لملاقاة محاربي الصحراء المنتخب الجزائري في لقاء عربي خالص لا يخلوا من الاثارة.

المنتخب الكاميروني لم يكن الصيد السهل حيث تحكم في مجريات الشوط الاول واجبر لاعبي المنتخب المصري على التراجع الى منتصف ملعبهم، مما ادى الى ارتكاب جملة من الأخطاء، وتوالي الضربات الركنية والتي احرز من خلالها المنتخب الكاميروني هدف السبق عندما اخطأ اللاعبي المميز احمد حسن في اخراجها برأسة.

احمد حسن الذي يلعب مباراته الـ70 بعد المائة، عوض هفوته واحرز هدف من منتصف الملعب الكاميروني لم يستطع الحارس المحترف في اسبانيول الاسباني عمل معها شيئ.

وفي الشوط الثاني لم يتغير الوضع كثيراً، حيث شهد مطلعه تفوق مصري أضاع محمد زيدان فرصتين محققتين، ولكن الأسود الكاميرونية مالبثوا ان استعادوا زمام المبادرة وتفوقوا على اقرانهم الفراعنة، حيث تصدى الحارس المخضرم عصام الحضري لعدد من الكرات الخطيرة، ليقدم المدرب الكبير حسن شحاته على تغيير موفق بأخراج محمد زيدان الغير موفق ويدخل البديل الناجح محمد ناجي جدوا.

 حيث سجل محمد(جدو) الهدف الثاني لمنتخب مصر الوطني مطلع الشوط الأول الاضافي بعدما استغل هفوة من الدفاع الكاميروني عندما اعاد كرة قصيرة لحارس مرماه.

قبل ان يعزز زميلة المتألق احمد حسن بالهدف الثالث المشكوك في صحته، من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 92 من الوقت الاضافي،وهو الهدف الذي اعترض عليه لاعبي الكاميرون، لعدم تجاوز الكرة خط المرمي وهو ما اكدته الاعادة بأن الكرة لم تتجاوز الخط.