انعقاد الاجتماع السنوي للجمعية العمومية لجمعية الإصلاح الخيرية فرع الأمانة

الإثنين 11 يناير-كانون الثاني 2010 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 3452

عقدت الجمعية العمومية لجمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية فرع أمانة العاصمة اجتماعها السنوي، تم فيه مناقشة تقرير أداء الفرع وتقريرها المالي وتقرير الرقابة والتفتيش.

وفي الاجتماع الذي عقد بمقر فرع الجمعية أوضح أمين عام فرع الجمعية – محمد البكري" ان الاجتماع سيكون تقليداً سنوي بهدف تقييم أداء الفرع خلال عام لتعزيز الإيجابيات وتلافي نواحي القصور بما يحدد تقديم أفضل الخدمات للمستفيدين والتزاماً من الفرع بنظام الجودة القائم على العمل المؤسسي".

من جهته اعتبر الدكتور/ محمد القباطي مدير عام جمعية الإصلاح الاجتماع بدايةً لانطلاقة مباشرة لمزيد من الاجتماعات التي ستسهم في رفد الجمعية بعدد من الملاحظات والمقترحات بما يعزز من الأداء المتميز للجمعية،مؤكداً على فرع الجمعية بالأمانة صاحب عطاء وإمكاناته كبيرة والمساحة التي ينطلق فيها كبيرة".

ولفت القباطي الى ان تضافر جهود المركز الرئيس والجمعية العمومية وجميع المتطوعين سيكون الأداء أفضل ومستقبل واعد بما يخدم شريحة كبيرة من الفقراء والمحتاجين وطلاب العلم وكل المعوزين داخل أمانة العاصمة".

واعتبر الدكتور محمد العديل عضو الجمعية العمومية انعقاد الاجتماع بأنه يدل على احترام الجمعية لأنظمتها ولوائحها ومواعيد اجتماعاتها الدورية التي تعزز المؤسسية وتسهل في بناء عمل مؤسسي في إطار أمانة العاصمة.

وأشار إلى وجود الكثير من المعوقات والمهام أمام فرع الجمعية حيث أن أمانة العاصمة متسعة الأطراف واتسعت دائرة الفقر،كما اتسعت دائرة البطالة والأيتام والمحتاجين ،متمنياً على الجمعية تغطية ذلك".

وأشاد العديل بجهود الجمعية حيث تقوم بعمل كبير وجبار في تقديم الخدمة المجتمعية في إطار مجتمع أمانة العاصمة من كفالة الأيتام والأسر المحتاجة في إطار المشاريع الموسمية والإغاثية مثل إفطار الصائم وكسوة الشتاء والأضاحي وغيرها من المشاريع الموسمية.

ودعا عضو الجمعية العمومية" كل الخيرين والميسورين الى التعاون مع الجمعية في تقديم العون والمساعدة للفئة الواسعة من المحتاجين.مضيفاً" نطمئن كل الداعمين والخيرية وكل من يمد لهم يده بأن الجمعية تعمل في إطار مؤسسي شفاف يتعامل بروح جماعية من أجل إيصال الخدمة للمجتمع ،وإيصال رسالة الإسلام التي تدعونا للتكافل والتراحم".

من جهته وصف المحامي جمال الجعبي -عضو الجمعية العمومية" الاجتماع بالجيد مقارنةً بكثير من الجمعيات والمنظمات لا تعقد اجتماعها السنوي مع أن ذلك ينص عليه النظام الأساسي ". .

وفي حين أشاد الجعبي بنشاط الجمعية وما بذلت به من جهد خلال الفترة الماضية ،إلا انه أكد على وجود نشاط كبير بذل والكثير من المنجزات كانت ملموسة على أرض الواقع لكن لم تورد في التقرير،متمنياً على الهيئة الإدارية إضافة الكثير من الإنجازات خلال الفترة القادمة".كما تمنى أن يتم المحافظة على هذا التقليد السنوي وأن يكون هناك مشاركة أكثر فاعلية من أعضاء الجمعية العمومية".