الدوري السعودي:الهلال والاهلي في واجهة مباريات الجولة الـ16

الثلاثاء 05 يناير-كانون الثاني 2010 الساعة 08 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 3020

تنطلق غدا الاربعاء مباريات الجولة الـ16 من دوري زين السعودي للمحترفين حيث يلتقي الاتحاد مع الحزم، ويحل النصر المنتشي بفوزه على الهلال ضيفاً ثقيلاً على القادسية، ويبحث الشباب عن رد اعتباره أمام الفتح، وتستكمل باقي مباريات المرحلة الخميس بقمة لقاءات الجولة حيث يستضيف الهلال المتصدر البطولة نظيره الاهلي اضافة للقاءي الاتفاق مع الرائد، ونجران مع الوحدة.

ويأمل مدرب الهلال البلجيكي ايريك غيريتس في أن ينهض الفريق من كبوته سريعاً بتحقيق الفوز وحصد نقاط المباراة لضمان الابتعاد عن ملاحقة الشباب الوصيف والذي يقف على بعد أربع نقاط فقط.

ويدرك غيرتيس أن المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق نظراً لأن الأهلي بدأ يستعيد عافيته في الآونة الأخيرة وكان آخرها تعادله مع الشباب 1-1.

وأنهى الهلال تحضيراته للقاء بمعنويات عالية ورغبة قوية من لاعبي الفريق في تحقيق الفوز وتعويض الإخفاق الأخير.

وسيعتمد غيريتس على استمرار النهج الهجومي المعروف عن الفريق هذا الموسم من خلال تنويع اللعب من خلال الأطراف والعمق بالإضافة إلى التسديدات القوية من خارج المنطقة، فيما سيشكل غياب الروماني ميريل رادوي عن المباراة لإيقافه من قبل لجنة الانضباط ضربة موجعة للفريق كون الهلال يعتمد كثيراً في بناء الهجمات على اللاعب الروماني فيما سيكون خالد عزيز اللاعب الأرجح لسد غياب رادوي.

في المقابل، يدخل الأهلي اللقاء بمعنويات عالية عقب سلسلة من النتائج الإيجابية في الآونة الأخيرة ويبحث عن الفوز للمنافسة على أحد المراكز الأربعة المؤهلة لدوري أبطال آسيا.

ومن المتوقع أن يركز الأهلي على إغلاق مناطقه الدفاعية والاعتماد على مشاكسات الرباعي عبد الرحيم الجيزاوي ومحمود عباس في الوسط ومالك معاذ والأرجنتيني توليدو في الهجوم فيما لم تتحدد مشاركة تيسير الجاسم العائد من الإصابة.

وبدوره يتطلع الاتحاد الى إضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده عندما يستضيف الحزم على استاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة.

ويدرك الاتحاد أهمية المباراة حيث يسعى بكل قوة لتحقيق الفوز الثالث على التوالي وتشديد الخناق على الهلال المتصدر والشباب الوصيف اللذين تعثرا في الجولة الماضية، بينما يأمل الحزم في التقدم خطوة في سلم الترتيب.

وسيرمي الاتحاد بكل ثقله من أجل تحقيق النقاط الثلاث التي ستبقيه في السباق نحو الاحتفاظ باللقب، بينما التعثر سيقلص من حظوظه في ذلك.

ويحاول الفريق تجاوز المرحلة الحرجة التي أعقبت خسارته لقب دوري أبطال آسيا ونجحت الإدارة وبعض أعضاء الشرف المؤثرين في انتشال الفريق من دوامة الاحباط وحقق فوزين متتاليين أمام الرائد ونجران وعاد إلى وضعه الطبيعي.

ويبرز في الفريق عدد كبير من نجوم الخبرة أمثال محمد نور وحمد المنتشري ورضا تكر وأسامه المولد وراشد الرهيب وصالح الصقري وسعود كريري إلى جانب المغربي هشام ابو شروان والأرجنتيني لوسيانو.

وسيفقد الفريق لجهود العماني أحمد حديد والتونسي أمين الشرميطي المتواجدين مع منتخبي بلديهما الأول للمشاركة في مباراة سنغافورة ضمن تصفيات كأس آسيا 2011، والثاني للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية في أنغولا من 10 إلى 31 كانون الثاني(يناير) الحالي.

أما الحزم فيسعى بقيادة مدربه البرازيلي لولا إلى تحقيق نتيجة إيجابية تبعده عن مراكز المؤخرة.

ويسعى الشباب الثاني إلى رد اعتباره من خسارته في لقاء الذهاب أمام الفتح عندما يستضيف الأخير على ملعب الملك فهد الدولي بمدينة الرياض في مواجهة لن تخلو من الصعوبة.

وينشد الشباب حصد النقاط الثلاث لمواصلة مطاردة الهلال بعدما فشل في استغلال تعثر الأخير في الجولة الماضية أمام النصر وسقط هو الآخر في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام الأهلي.

ويضم الشباب نخبة من اللاعبين المميزين أمثال عبده عطيف وحسن معاذ وعبدالله شهيل ونايف القاضي ووليد عبدالله وعبد العزيز السعران وزيد المولد والليبي طارق التايب.

ويحل النصر السادس والمنتشي بفوزه على الهلال وهو الأول على الأخير منذ سبع سنوات ضيفاً ثقيلاً على القادسية العاشر.

وتختتم مباريات المرحلة الخميس بلقاءي الاتفاق التاسع مع الرائد الحادي عشر، ونجران الثاني عشر الأخير مع الوحدة الرابع.