آخر الاخبار

مـأرب..«الفريق بن عزيز» واللواء «العرادة» يوقدان الشعلة الأم التاسعة والخمسين لثورة 26 من سبتمبر المجيدة التحالف يعلن تدمير هدف ثمين تحدث عن تحديات ومؤامرات.. الرئيس «هادي»يبعث برسائل مهمة للعالم واليمنيين الحوثي يستفز اليمنيين.. قرارات حوثية جديدة تقضي بمنع النساء من استخدام الهاتف المحمول والعمل مع المنظمات الإغاثية ومسؤول حكومي يُدين-وثيقة قناة سهيل الفضائية تعاود بثها من داخل اليمن ”بن دغر“ يؤكد على أهمية تحديث وسائل المواجهة مع الحوثيين بالاعتماد على الذات وإنعاش القرار الوطني قيادي حوثي يكشف مساحة تقدم مليشياتهم بمأرب خلال عامين .. أقل من 1% في الشهر تعرف على الدولة الحيدة في العالم التي لم تبلّغ عن أي إصابة بكورونا منذ بدء الوباء مطالب لوزير الصحة بفتح تحقيق عاجل بسبب عرقلة المواطنين المسجلين في المنصات الرقمية من أخذ لقاح كورونا في المراكز الصحية معارك محتدمة منذ ساعات الفجر الأولى بـ”حريب مأرب“ ومصادر تؤكد سقوط عدد من القتلى في صفوف المليشيا

واهمون من يهددون الفرق الخليجية من المشاركة في بطولة خليجي 20 بعدن

الجمعة 01 يناير-كانون الثاني 2010 الساعة 05 مساءً / عدن– مأرب برس- ماجد الداعري:
عدد القراءات 7163

قال وزير الشباب والرياضة إن التهديدات التي أطلقها مَن يسمون بـ"أتباع الحراك" للفرق الخليجية من مغبة الوصول إلى عدن وأبين للمشاركة في خليجي 20 تأتي في سياق العمل الديمقراطي في كل المجتمعات.

وأضاف حمود عباد في رده على سؤال (مأرب برس ) على مدى تأثير تلك التصريحات على مشاركة الفرق الخليجية في البطولة, أنها "أصوات واهمين, ولا ينبغي أن نعطيها من التضخيم ما يمنح فرصة للذين يكرهون وطنهم أن يحققوا أهدافهم من خلالها".

وقال الوزير في المؤتمر الصحفي الذي عقد بقاعة نادي الميناء الرياضي بعدن أمس الخميس "إن أي إنسان عاقل ويحب وطنه لا ينبغي أن يرفض بناء منشأة رياضية في محافظته أو منطقته لها قيمة تنموية لدى شبابه".

وعن المخاوف التي أثارها الصحفيون في القافلة الإعلامية التي تزور منشآت خليجي 20 في عدن وأبين بشأن ملعب الوحدة بمحافظة أبين ووقوعه في منطقة صحراوية, أكد عباد أن الملعب ليس في صحراء ولكن يقع وسط تجمعات لعدد من مدن الجمعيات السكنية وسيربط بخط إسفلتي ساحلي مباشرة, وأن وزارته تدرس إنعاش المنطقة بالقدر الذي يضفي بعدا جماليا وتنمويا لمحافظة أبين, حد تعبيره.

وعن الترميمات الباهظة التي تجاوزت ضعف تكلفة بناء الملعب والتي أثارتها الصحف, قال الوزير إن الكلفة العالية ليست ترميمات بقدر ما هي تأهيلية مرتبطة بتجهيزات فنية وإن الموضوع ليس ترميما كما يشاع لكن هي إضافات قيمية لمنشأة رياضية ستؤهل لتكون من أجمل الملاعب في الوطن العربي, حسب كلامه, مؤكدا أن كافة البني التحتية للمنشآت مرتبطة بمدة زمنية محددة.

ونفى الوزير ما طرح حول بناء ملعب حقات التابع لنادي التلال من اعتمادات طارئة من موازنة وزارة النفط كملعب بديل لملعب أبين, قائلا: لا علاقة لوزارة النفط بملعب التلال في الوقت الذي تعتمد الدولة بدرجة رئيسية على موارد نفطية.

وعن ملعب الحبيشي بعدن, قال عباد إنه سيكون خارج الجاهزية أثناء إقامة بطولة خليجي 20 بحكم انه يمر بعملية صيانة, مشيرا إلى انه استفاد من موازنة خليجي 20 حيث رصدت له مبالغ كبيرة لهدمه وإعادة بنائه, موضحا أن لجانا شكلت لهذا الغرض وتم إعداد الدراسات وأقرتها الجنة العليا للمناقصات وستنزل المناقصات خلال يناير الجاري.

وعن السكن والاستضافة للجمهور الوافد خلال فعاليات البطولة, قال عباد "طُلب منا400 غرفة فقط للوفود ولدينا قرابة 900 غرفة أما بشان الجمهور الزائر أثناء البطولة خصصت له أعداد كبيرة من الفنادق بدرجات مختلفة بالإضافة إلى دراسة مع الجهات المالكة توفير عدد من الشقق في المدن السكنية لحجزها وإيواء الجمهور فيها.

وحول الاشتراطات الخاصة بإقامة البطولة في اليمن, لفت الوزير إلى أن هناك زيارة دورية كل 45 يوما لرفع تقارير حول نسب الانجاز في المشاريع, وهذه الزيارة التقييمية, حسب الوزير, للجنة الدائمة لدورة كأس الخليج العربي تحفز الجميع لبذل جهود أكبر في رفع وتيرة الانجاز واستباق الزمن في انجاز المشاريع الخاصة بخليجي 20.

من جهته تناول محافظ عدن الدكتور عدنان عمر الحفري عددا من الجوانب الخاصة فيما يتعلق بالبنية التحتية والأعمال التطويرية والخدمية الجاري تنفيذها في المحافظة.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية أعدت خطة متكاملة لتأمين سلامة الزوار وفق أحدث الإمكانيات التكنولوجية المتطورة الحديثة.

وقال في لقائه بالصحفيين إن محافظة عدن مستعدة لاستضافة البطولة من الناحية الإيوائية, مؤكدا أن هناك غرفا أكبر من المطلوب حسب لائحة خليجي عشرين إضافة إلى وجود فكرة تنسيق مع مالكي المدن السكنية بإيواء الجمهور.

وأشار الجفري إلى أن هناك صراعا مريرا مع المالية من اجل انتزاع بقية الموازنات المتعلقة بشبكة الصرف الصحي والمياه للمنشآت الرياضية التي يقام بناؤها ويشكو مقاولوها من تأخير صرف مبالغها المالية.