يمنيون في الجزائر يمنحون شهادات التكريم ... والمستشار يؤكد الإمامة زالت بلا رجعة

الخميس 24 ديسمبر-كانون الأول 2009 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 6741

قامت رابطة الشباب والطلاب بجمعية الإخاء اليمنية الجزائرية بتكريم عدد من الشخصيات اليمنية التي عرف عنها تعزيز العلاقات اليمنية الجزائرية وكذا خدمة الطلاب اليمنيين بالجزائر حيث شمل التكريم كل من :

· اللواء/ علي عبد الله السلال ...... عضو مجلس الشورى رئيس جمعية الإخاء اليمنية الجزائرية السفير اليمني الأسبق بالجزائر

· أ.د/ صالح باصرة ...... وزير التعليم العالي والبحث العلمي

· أ / نعمان الصهيبي ...... وزير المالية

· د/ أحمد الأصبحي ......... عضو مجلس الشورى وزير الخارجية الأسبق

· د/ أحمد عبدالله عبد الإله ........... السفير اليمني الحالي بالجزائر

· د/ رشاد صالح بن شائع ..........المستشار الثقافي الحالي بالجزائر

· أ/ محمد عقلان ...........القنصل العام الحالي بالجزائر

· د/ راجح الأسد ......... المستشار الثقافي المساعد للشؤون الأكاديمية الحالي بالجزائر

· أ/ عبد الرحمن الزيلعي .......المستشار الإعلامي الحالي بالجزائر

· د/ أديب الشاطري....... باحث يمني في مجال الإعلام

· د/ صلاح الحمادي ......... باحث يمني في طرق المناهج والتدريس

·  د/ فايز غلاب .......... باحث يمني في العلوم القانونية

· أ/ علي يحي البواب ........ ليسانس إعلام

 وفي التكريم الذي حضرة السفير د/ أحمد عبد الله عبد الإله والمستشار الثقافي د/ رشاد صالح بن شائع ،والمستشار الثقافي المساعد للشؤون الأكاديمية د/ راجح الأسد ،أستهل الأخ/ علي حسن الخولاني رئيس الرابطة بالقول أن الكمال لله وحده ومن لايشكر الناس لايشكر الله ،ونقل للحاضرين تحيات اللواء/ علي عبدالله السلال رئيس الجمعية ، بعد ذلك أكد الخولاني أن الرابطة تدعم وتشجع وتكرم كل مواطن يمني سواء مسئول أو طالب ... يقدم أي شيء يرفع أسم اليمن عالياَ ويحافظ على وحدته وعلى المال العام .... فالشرفاء والمبدعين لابد من تكريمهم فهم القدوة لغيرهم خاصة في ظل الأوضاع التي نعيشها اليوم...

 من جهته عبر السفير اليمني بالجزائر عن شكره للرابطة على مبادرتها ، معتبرا أن من تم تكريمهم يستحقون التكريم، وقال أن " مثل هذه اللقاءات بين الطلاب ومسؤولي السفارة من المفترض أن تكون كل شهر أوشهرو نصف ،كما أشار إلى أن طلاب اليمن بالجزائر هم من أفضل الطلاب والقيادة السياسية اليمنية تهتم بالطلاب والباحثين ففي الجزائر فقط تأتي 2 مليون دولار منح للطلبة والباحثين في السنة ؛كونهم عماد الأمة ومستقبلها وأساس التنمية المنشودة.

  كما أكد د/ رشاد صالح بن شائع المستشار الثقافي أن وجود الملحقية بالجزائر هي في الأساس من أجل خدمة الطلبة ، مثنيا في ذات الوقت على الرابطة , وكشف أن هناك العديد من الطلاب والباحثين سيكرمون في 22 مايو من قبل الوزير باصرة .

كما هاجم المستشار الثقافي من يعرض اليمن للمخاطر ويقومون بأعمال قذرة تستهدف اليمن ووحدته وامنه ،وأكد أن اليمن متجانسين ثقافيا ووطنياً ولن تعود عقارب الساعة للخلف فالوحدة راسخة رسوخ الجبال والإمامة زالت بلا رجعة.

اكثر خبر قراءة طلابنا