الديلمي: على منظمات المجتمع المدني الابتعاد عن الشخصنة لتستطيع ممارسة نشاطها

الأحد 13 ديسمبر-كانون الأول 2009 الساعة 10 مساءً / مأرب برس-خاص
عدد القراءات 3279

قال الأستاذ علي الديلمي أن منظمات المجتمع المدني لابد أن تبتعد عن الشخصنة في منظماتها وتعتمد النظام واللوائح الأساسية لها، حتى تستطيع أن تمارس نشاطاتها في إطار مؤسسي ومدني.

وأكد المدير التنفيذي للمنظمة اليمنية في كلمته بحفل الافتتاح للدورة التدريبية الخاصة بـ تنمية قدرات ومهارات منظمات المجتمع المدني في المحافظات والأرياف السبت والتي تنظمها المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية في إطار برنامجها مع الشبكة اليمنية لحقوق الإنسان وبالشراكة مع المعهد الدنمركي أن الدورة تهدف إلى إكساب المشاركين فيها تدريبا على كيفية تفعيل منظماتهم ومؤسساتهم وبناءها البناء المؤسسي السليم كما أنها ستركز على طرق الاستمرارية في نشاطاتها.

وشرح الديلمي أن ما تقوم به الشبكة اليمنية التي ينضوي تحتها ست منظمات فاعلة في الساحة ضمن برامجها التأهيلية لمنظمات المجتمع المدني ستستهدف أيضا منظمات ومؤسسات مختلفة في عدد من المحافظات اليمنية ستقوم من خلالها بتدريب أكثر من 50 متدربا على تنمية القدرات والمهارات لدى منظماتها ومؤسساتها.

كما ألقى الاستاذ محمد المقطري رئيس الشبكة في دورته الحالية والمدير التنفيذي للمرصد اليمني أن هذه البرامج امتداد لبرامج قد نفذتها الشبكة سابقا..كما أن أهمية هذه الدورة يأتي في سياق تنمية قدرات العمل المؤسسي للمنظمات في المحافظات والأرياف والتي عبر عن أمله كثيرا بأن تحقق هذه الدورة أهدافها.

وشكر المقطري جهود العاملين في إعداد وتنفيذه هذه الدورة كما أثنى على المدربة أ.وميض شاكر التي لها قدرات وخبرات متراكمة وواسعة في هذا المجال.

يجدر ذكره أن التدريب سيتواصل على مدى خمسة أيام، كما أنه سيتواصل في الأيام القادمة ضمن برنامج يشمل تسع محافظات.